انقسام إدارة بايدن حيال غزة يصل “سي آي إيه”.. ما دلالة ذلك؟

دسمان نيوز – عمّقت الحرب في قطاع غزة بين إسرائيل وحركة حماس، من الانقسام داخل الإدارة الأميركية بشأن تعاملها في ملف الصراع الراهن بالشرق الأوسط، والذي امتد ليشمل مؤسسات عدة، آخرها وكالة الاستخبارات المركزية “سي أي إيه”، التي نشرت مسؤولة كبيرة بها صورة مؤيدة لفلسطين عبر حسابها على “فيسبوك” بعد أسبوعين فقط من هجوم حماس المباغت في السابع من أكتوبر الماضي.يأتي ذلك مع تصاعد التوترات داخل الإدارة حول ما إذا كان ينبغي للرئيس جو بايدن ممارسة المزيد من الضغوط على إسرائيل لوضع حد للقتال في قطاع غزة، وأن تمتد الهدنة الراهنة لوقف دائم لإطلاق النار وتجنب أزمة إنسانية فادحة لقرابة 2.5 مليون فلسطيني داخل القطاع المُحاصر.ووفق صحيفة “فايننشال تايمز”، قامت نائبة مدير وكالة المخابرات المركزية للتحليل، بتغيير صورة غلافها على فيسبوك إلى صورة رجل يلوح بالعلم الفلسطيني الذي غالبا ما يستخدم في القصص التي تنتقد إسرائيل، معتبرة أن نشر صورة سياسية علنية على منصة عامة تعد خطوة غير عادية للغاية بالنسبة لمسؤول استخباراتي كبير.

المادة السابقةإيلون ماسك يرد على دعوة من حماس لـ “زيارة غزة”
المقالة القادمةمسؤول طبي في جنين: نخشى تكرار سيناريو مستشفى الشفاء

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا