ابتعد الفنان المسرحي عن كوميديا الموقف وتوقف عند كوميديا الافيه .. برأي الكاتب فيصل العنزي

ابتعد العديد من الفنانين الكوميديين عن كوميديا الموقف ، وأصبحت كوميديا الافيه هي السائدة في العروض المسرحية ، مع العلم أن كوميديا الموقف أكثر عمقا وتأثيرا ، و أصبح بعض الجمهور يضحك دون وعي وادراك لمفهوم النص المسرحي والرسالة التي في محتوى المسرحية
وهناك نقطة مهمة في الفنان الكوميدي لربما غفل عنها بعض الفنانين وهي من الجمهور المستهدف الذي يحضر العروض المسرحية ؟

في السابق عندما تعرض المسرحيات نجد أن القضايا واضحة في العروض المسرحية ونجدها مسرحيات هادفة تعالج العديد من القضايا مثل مسرحية ضحية بيت العز والفروقات الطبقية في المجتمع ومسرحية الكرة مدورة والمصاعب في حياة الرياضين أو انتخبوا أم علي ودور المرأة السياسي ، الان اكثر المسرحيات لانعلم عن أي قضيه تتكلم .

وغير ذلك نجد الاخراج المسرحي في العديد من المسرحيات يتشابه مع بعضه البعض فلم يأتي لنا مخرج يخرج المسرحية بطريقة مختلفة أو مغايرة جديدة ناهيك عن امكانيات المسرح جدا متواضعة ، ممكن الفنان عبد العزيز المسلم قدم فكرة جديدة وعروض مختلفة ترك من خلالها بصمته الخاصة .

هناك قروب الفنان حسن البلام ومعه طاقات شبابية فنية على مستوى رائع من الفن والابداع وامكانياتهم عالية جدا في التمثيل قدموا عروض جيدة ولكن نحن كجمهور للمسرح نطمع بأكثر من ذلك ، نطمع بأن يقدموا كوميديا الموقف وليس فقط الافيه ،

وكذلك الفنان الجميل طارق العلي قدم مسرح جميل ورائع وساهم في اكتشاف العديد من المواهب الشبابية وله قدرة كبيرة على فن الارتجال المسرحي ،، نطمع بأن يقدم أكثر من ذلك في مسرحيات تقدم روايات تحمل كوميديا الموقف وليس فقط كوميديا الافيه

الكاتب فيصل العنزي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا