هل تعانى من آلام المعدة بعد تناول الموز؟

دسمان نيوز – يوصى عادة بالموز خلال فترة الشعور بالغثيان، حيث إنه يحفز إفراز المخاط من بطانة المعدة، والتى تعمل كحاجز للمواد الحمضية التى يمكن أن تسبب الغثيان، ويستخدم الموز أيضًا لتجديد البوتاسيوم والعناصر الغذائية الأساسية الأخرى المفقودة بسبب القىء أو الإسهال، وعلى الرغم من سهولة الهضم، لا يزال من الممكن ظهور أعراض أمراض الجهاز الهضمي (GI) عند تناول الموز، وهو اضطراب شائع يسبب آلامًا في البطن، والتشنجات ، والغازات ، والانتفاخ ، ومشاكل أخرى في الجهاز الهضمي، وإليك سبب ظهور أعراض اضطراب الجهاز الهضمي وطرق تقليلها، وفقا لما نشره موقع ” verywellhealth“.

الموز

يعتبر الموز مكونًا رئيسيًا في نظام BRAT (الموز والأرز وعصير التفاح والخبز المحمص)، وهو نظام غذائي لطيف للغاية أوصى به أطباء الأطفال للأطفال الذين يعانون من اضطراب في المعدة.

وعلى الرغم من أن الموز جيد التحمل بشكل عام، إلا أن بعض الناس يعانون من الانتفاخ والغازات بعد تناوله.

أحد أسباب شعور الشخص بعدم الراحة بعد تناول الموز هو محتواه من الألياف القابلة للذوبان، تذوب الألياف القابلة للذوبان في الماء ويتم تخميرها بسهولة في القولون أكثر من الألياف غير القابلة للذوبان، هذا يمكن أن يؤدى إلى الغازات والانتفاخ لدى بعض الناس.

ويحتوى الموز أيضًا على السوربيتول، وهو سكر طبيعى يعمل كملين ويمكن أن يسبب الغازات والانتفاخ والإسهال عند تناوله بكميات كبيرة.

ما هو السوربيتول؟

السوربيتول هو كحول سكر موجود بشكل طبيعي في الفواكه مثل التمر والتوت والموز والخوخ، ويستخدم السوربيتول أيضًا كبديل للسكر فى العلكة والحلويات والحلويات الخالية من السكر.

متلازمة القولون العصبى (IBS)

يعتبر الموز غذاءً شائعًا للأشخاص الذين يعانون من القولون العصبي، لأنه عندما ينهار الموز في المعدة، يمكن أن يتسبب في زيادة الغازات.

يحتوي الموز أيضًا على نسبة عالية من الفركتوز (نوع من السكر البسيط)، خاصةً عندما يكون مفرط النضج، يُنصح العديد من الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي بتجنب الموز لأنه قد يتسبب في العديد من الآثار الجانبية مثل اللاكتوز غير المهضوم (السكر الموجود في الحليب).

كيفية منع أعراض الجهاز الهضمي من الموز

إذا كنت تعاني من الغازات أو الانتفاخ أو عدم الراحة في البطن بعد تناول الموز، ففكر في الحد من حجم حصتك على سبيل المثال بدلاً من تناول موزة واحدة أو أكثر يوميًا، ابدأ بتناول نصف موزة لترى ما إذا كانت الأعراض ستختفي.

بدلاً من ذلك إذا كنت تعتقد أنك تعانى من سوء امتصاص الفركتوز، يمكنك أيضًا أن تحاول مؤقتًا إزالة الأطعمة عالية الفركتوز، بما في ذلك الموز، من نظامك الغذائي، بمجرد أن تبدأ في الشعور بالتحسن، يمكنك إعادة الأطعمة التي تحتوي على الفركتوز ببطء مرة أخرى. يمكن أن يساعدك ذلك في تحديد الأطعمة التي تسبب المشكلة.

إذا كنت تتناول الموز الأخضر جدًا أو غير الناضج، فقد تشعر أيضًا بعدم الراحة في المعدة، ويحتوي الموز غير الناضج على كميات عالية من النشا المقاوم، والذى قد يتسبب بكميات كبيرة في أعراض خفيفة مثل الغازات والانتفاخ.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا