جرثومة المعدة عدوى صامتة احذروا إهمالها

دسمان نيوز _لا شك أن العيش في أماكن مزدحمة وبنمط حياة متسارع له أضرار صحية يكتشفها الإنسان مع مرور الوقت، وكما يقال ان «المعدة بيت الداء والدواء» فكل ما تصاب به المعدة يؤثر في صحة الانسان ووظائفه الحيوية، وحتى على اعتدال مزاجه وحياته المهنية والاجتماعية

في السنوات الأخيرة زاد تداول ما يسمى بـ «جرثومة المعدة»، والتي تبين أنها تنتج من مصادر الطعام والشراب الملوثة أو عدوى من شخص مصاب بها، حيث إنها قد تصيب المرء دون أن تترك أعراض مباشرة إلى أن تبدأ تظهر مضاعفاتها بمرور الوقت

أوضحت الدكتورة مريم العلي، اختصاصي أمراض الجهاز الهضمي والكبد والتغذية العلاجية والمناظير طبيعة هذه المضاعفات وارتباطها بظهور أمراض أخرى وطرق تشخيص تلك الجرثومة وأهم النصائح الوقائية

وقالت د. مريم لـ القبس: جرثومة المعدة هي بكتيريا حلزونية الشكل تعيش وتتكاثر في الجدران المبطنة للمعدة، ويمكن أن تصيب أي شخص دون أن يعرف لان معظم حالات العدوى البكتيرية تكون صامتة ولا يصاحبها أي أعراض فورية

وأوضحت أنها تنتقل للانسان عن طريق الأطعمة والمياه الملوثة أو الأوعية غير النظيفة او الاتصال بلعاب الشخص المريض او استخدام اوانيه الخاصة، وقالت: تعتبر الجرثومة معدية وتننقل بين افراد الأسرة ولكن لا يعزل المصاب إنما يحافظ على نظافة مصادر الطعام والشراب وعدم مشاركتها مع بقية الأفراد

الأعراض والمضاعفات

قالت د. مريم: قد يختلف الأطفال عن البالغين فيما يتعلق بمسألة انتشار العدوى ومعدل المضاعفات والافتقار شبه التام الى احتمالات الإصابة بالأورام الخبيثة، وكذلك وجود معدل اعلى لمقاومة المضادات الحيوية وغيرها من الاختلافات التي تفسر عدم انطباق بعض التوصيات للبالغين على الاطفال

وذكرت أنه من الأعراض التي تظهر بعد ذلك:

1- الغثيان

2- الرغبة في القيء

3- التجشؤ

4- آلام وانتفاخ في البطن

5- حرقة في المعدة

6- نقص في الشهية

وحذرت العلي من اهمال أو التأخير في العلاج، حيث إن الجرثومة تتسبب بمضاعفات متعددة منها:

  • التهاب بطانة المعدة
  • قرحة المعدة
  • النزيف الداخلي

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا