العراق يستدعي 10 من كبار مسئولي الكهرباء في شبهات فساد

دسمان نيوز -أعلنت هيئة النزاهة العراقية، اليوم الأحد، استدعاء 10 مسئولين في وزارة الكهرباء، من بينهم وزير وأربعة من الوكلاء السابقين؛ بسبب شبهات فساد في أحد العقود المبرمة.

شبهات فساد

وذكر بيان صدر عن الهيئة المعنية بمكافحة الفساد، أن  محكمة تحقيق الكرخ الثانية أصدرت أمرًا باستدعاء 10 من كبار المسؤولين في وزارة الكهرباء، على خلفيَّة المخالفات المرتكبة في عقد تأهيل محطة كهرباء مع وزارة الصناعة والمعادن.

وأضاف أن “أمر استدعاء شمل وزير الكهرباء الأسبق و4 وكلاء سابقين، اثنان منهم لشؤون المشاريع، والآخران لشؤون التوزيع”.

وأشار بيان الهيئة العراقية، إلى أن “المسؤولين الذين تم استدعاؤهم كان من بينهم 4 من المدراء العامين في الوزارة”.

ولفت إلى أن “أمر الاستقدام جاء إثر نتائج تقرير الفريق التحقيقي الذي شخّص مخالفات مرتكبة في العقد المبرم بين وزارة الكهرباء ووزارة الصناعة والمعادن، لغرض تأهيل إحدى محطات الكهرباء في العاصمة بغداد“.

ويأتي استدعاء هؤلاء المسؤولين، في وقت تحقق السلطات العراقية في ما عُرف بـ”سرقة القرن”، إذ تمت سرقة مبلغ مليارين ونصف المليار دولار، من خزائن الدولة.

وجاء هذا الاستدعاء من هيئة النزاهة العراقية، المسؤولة عن مكافحة الفساد، سواء منع وقوعه، أو تعقب المتهمين بالفساد والقبض عليهم، بالتنسيق مع الجهات الأمنية الأخرى.

وتنص المادة (331) من قانون العقوبات العراقي، على أنه يعاقب بالحبس والغرامة أو إحدى هاتين العقوبتين، كل موظف أو مكلف ارتكب عمدًا ما يخالف واجبات وظيفته أو امتنع عن أداء عمل من أعمالها بقصد الإضرار بمصلحة أحد الأفراد أو بقصد منفعة شخص على حساب آخر أو على حساب الدولة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا