إيطاليا تسعى لتجنب إغلاق مصفاة تمتلكها شركة نفط روسية

دسمان نيوز – أفادت مصادر في رئاسة الوزراء الإيطالية، بأن الحكومة أكملت كتابة مرسوم بقانون لتجنب مخاطر إغلاق مصفاة (إيساب دي بريولو) لتكرير النفط في مقاطعة صقلية، التي تسيطر عليها بشكل غير مباشر شركة (لوك أويل) الروسية، بسبب الحظر الأوروبي التدريجي على واردات النفط الروسي.

وأوضحت المصادر، أن المرسوم تم مناقشته في مجلس الوزراء أمس الخميس ، بينما هناك حديث عن شركة الأسهم الخاصة الامريكية (كروس بريدج) كمشتر محتمل، حسبما قالت وكالة آكى الإيطالية.

وكانت الحكومة الإيطالية السابقة بقيادة ماريو دراجي ألمحت إلى إمكانية تأميم المصفاة كوسيلة لإنقاذ ألف وظيفة عمل في المقاطعة الجنوبية التي تعاني أصلا من ارتفاع نسبة البطالة مقارنة بشمال البلاد.

كما أصدرت الحكومة الإيطالية، مرسوماً يؤيد استمرار توريد أسلحة إلى أوكرانيا في عام 2023، لتواصل بذلك سياسة الحكومة السابقة، والذى يمدد حتى 31 ديسمبر 2023 السماح بـ”نقل وسائل ومواد ومعدات عسكرية إلى السلطات الحكومية الأوكرانية”، وفق ما جاء في بيان.

كانت رئيسة الوزراء جورجيا ميلوني، زعيمة حزب “فراتيلي ديتاليا” (إخوة إيطاليا) اليميني، كررت منذ توليها منصبها في أكتوبر، دعمها لكييف، وفي خطابها الأول أمام البرلمان، وعدت بأن تكون “شريكاً موثوقا لحلف شمال الأطلسي في دعم أوكرانيا”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا