حمد الجدعي يكتب| أمطار… ومسؤولية «الأشغال»

دسمان نيوز – الراي – أذكر أحد الاحداث التي اطّلعت عليها شخصياً أنه في أقل منسوب شارع في احدى المناطق السكنية كان بعض الاهالي يعانون من طفح وتسرب مياه الامطار إلى منازلهم، وبعد معاناة سنوات تبين أن وصلة أحد أنابيب شبكة تصريف مياه الامطار حجمها أصغر بكثير من حجم الأنابيب وهي التي كانت تمنع تدفق المياه وطفحها، المهم أنه في النهاية ظهرت الحقيقة وتبين أن المشكلة بسبب «ترهيم» مقاول منفذ.

أزمة تطاير الحجارة بعد كل رشّة مطر، كشفت لنا يقيناً كبر حجم الفساد والنهب الممنهج في تنفيذ بعض مشاريع البنية التحتية، وايضاً كشفت لنا جرأة البعض منهم في تنفيذ مشروع مسروق علانية في وضح النهار دون خوف من رقيب أو حسيب، رغم أن بعض المعضلات التي تحدث بعد التنفيد يتبين أن سببها بسيط جداً، وحجم السرقة أو التوفير في قيمة عقدها قليل جداً مثل ما ذكر سلفاً في حادثة وصلة الانابيب، حتى نجد انفسنا في حيرة، هل ما يحصل فساد أو اهمال متعمد أو كلاهما !

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا