استطلاع للتايمز: أقل من نصف شباب بريطانيا يدعمون دور بلادهم فى حرب أوكرانيا

كشف استطلاع للرأى أن أقل من نصف شباب بريطانيا يدعمون دور لندن الراهن فى صراع أوكرانيا.

ووجد الاستطلاع الذى تم إجرائه لصالح صحيفة تايمز البريطانية أن هناك دعما قويا لمساهمات بريطانيا بشكل عام، إلا أن الرأى كان أكثر مرونة لدى جيل الشباب، فبين هؤلاء الذين تتراوح أعمارهم بين 16  و34، كان 45% يؤيديون بقوة أو يميلون لتأييد دور بريطانيا فى الحرب، وقال نحو 15% إنهم إما يعارضون بقوة أو يميلون لمعارضة موقف بلاده، بينما كانت نسبة الـ 32% المتبقية لا تدعم ولا تعارض الحرب.

ووجد الاستطلاع أنه كلما زاد عمر المشارك فى الاستطلاع، كلما زاد احتمال أن يكون داعما، حيث قال 63% ممن تتراوح أعمارهم بين 35 و54 عاما أنهم يدعمون مساهمة بريطانيا، بينما كان هؤلاء الذين تتراوح أعمارهم بين 55  و75 عاما هم الأكثر دعما، بنسبة 80% تأييد لدور بريطانيا، ومعارضة 10% فقط.

وكان الناخبون المحافظون أكثر دعما لدور بريطانيا مقارنة بناخبى العمال، وقال 75% من هؤلاء الداعمين للمحافظين فى عام 2019، الذين دعموا دور بريطانيا و62% من ناخبى العمال.

وكانت بريطانيا قد قامت بدور حاسم فى الحرب فى أوكرانيا، وكانت أول دولة وروبية ترسل أسلحة فتاكة ليتم استخدامها ضد الروس، وحتى الآن أرسلت 2.3 مليار دولار من المساعدات العسكرية لأوكرانيا، وتم إسال الآلاف من الأسلحة المضادة للدبابات والمركبات والصواريخ والخوذ، إلى جانب المساعدات المالية، وقد أوضحت رئيسة الوزراء ليز تراس ووزير الدفاع بن والاس أن الدعم سيستمر لفترة طويلة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا