أمريكا: الوقت غير مناسب لانضمام أوكرانيا للناتو.. ومستعدون لأي عمل عسكري في أوروبا

دسمان نيوز – أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، اليوم الجمعة، أن إجراءات انضمام أوكرانيا إلى حلف “الناتو” جاءت في وقت غير مناسب.


جيك سوليفان

وقال جيك سوليفان، خلال المؤتمر الصحفي اليوم الجمعة،: “الآن، في رأينا، إن أفضل طريقة لدعم أوكرانيا هي الدعم العملي “على الأرض”، أما العملية في بروكسل فيجب أن تبدأ في وقت آخر”.


وأضاف سوليفان أن الجيش الأميركي المنتشر في أوروبا مستعد لمواجهة “أي احتمال”، على وقع الأزمة في أوكرانيا.


وذكر مستشار الأمن القومي الأمريكي، “نشعر بأن لدينا حاليًّا القدرة على الرد على أي احتمال”، مشيرًا إلى أن تعزيزات عدة تم إرسالها دعمًا للقواعد الأمريكية في أوروبا.


وفي السياق ذاته ناشد الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، اليوم الجمعة، الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي “الناتو“، بتسريع إجراءات حصول بلاده على عضوية الحلف.


الانضمام للناتو 

وأفادت وكالة الأنباء الأوكرانية “يوكرنفورم”، أن الرئيس زيلينسكي قال في خطابه للشعب: “هنا في كييف، في قلب بلدنا، نتخذ خطوة حاسمة من أجل ضمان أمن مجتمع الدول الحرة بأكمله”.


وذكر زيلينسكي، أن أوكرانيا لها دور رائد في جهود التفاوض، مؤكدا أن بلاده هي التي لطالما عرضت على روسيا التوصل إلى اتفاق حول التعايش بشروط متساوية ونزيهة ولائقة وعادلة.


فيما تقدم دول حلف الناتو الكثير من المساعدات العسكرية إلى أوكرانيا، لمساعدتها على التصدي للهجوم الروسي، وهو ما أحدث نقلة نوعية في تسليح الجيش.


و وافق الكونجرس الأمريكي، أمس الخميس، على  حزمة مساعدات جديدة لأوكرانيا بقيمة 12 مليار دولار، حسبما نقلت قناة العربية.


حجم المساعدات العسكرية 

وكشفت بيانات صادرة عن وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” أن إجمالي المساعدات التي قدَّمتها الولايات المتحدة لأوكرانيا منذ بداية تسلم الرئيس الأمريكي جو بايدن إدارة البيت الأبيض في يناير 2021 حتى الآن بلغت حوالي 17 مليار دولار.

وأوضح البنتاجون أن الولايات المتحدة وحلفائها ملتزمون في تقديم الدعم لأوكرانيا لمساعدتها في الدفاع عن نفسها، مشيرًا إلى أن المساعدات تضم آلاف المعدات العسكرية والذخائر وأنظمة الدفاع والرصد والطائرات المسيرة.

وكشف البنتاجون تفاصيل المساعدات العسكرية، التي ضمت: 1400 نظام ستينجر الدفاعي المضاد للطائرات، و8500 نظام جافلين المضاد للمركبات المدرعة، و32 ألف نظام مختلف مضاد للمدرعات، وأكثر من 700 طائرة مسيرة “سويتش بليد”، والعدد ذاته من أنظمة “فينكس جوست” المسيرة.


مدافع هوترز 

إضافة إلى 146 مدفع هاوتزر، وحوالي مليون قذيفة مدفعية من عيارات “155 ملم” و”105 ملم”، وألفي قذيفة موجهة عيارة “155 ملم”.

وتضم المساعدات، أيضًا، حوالي 300 مركبة لسحب المدافع والمعدات العسكرية، وأنظمة صواريخ مدفعية متقدمة عددها 34 بالإضافة لذخيرتها، و20 نظام إطلاق صواريخ الهاون و85 ألف ذخائر خاصة بها من عيار “120 ملم”.

واشتملت المعدات على 1500 نظام صواريخ موجهة، و4 مركبات مخصصة كمركز للقيادة، وثمانية أنظمة دفاع جوي “ناسماس” وذخائرها، وصواريخ تكتيكية جو – أرض مضادة للإشعاعات، و20 طائرة هيلكوبتر من طراز “أم إي – 17″، ومئات المركبات متعددة الأغراض، و44 شاحنة ومقطورات خاصة لشحن المعدات العسكرية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا