«الهجرة الدولية»: نحو 9 ملايين لاجئ ومهاجر يعيشون في مصر

دسمان نيوز – قدرت المنظمة الدولية للهجرة العدد الحالي للمهاجرين الدوليين الذين يقيمون في مصر بنحو 9 ملايين مهاجر ولاجىء.

وقالت المنظمة إن العدد الحالي للمهاجرين الدوليين المقيمين في مصر هو 9012582 مهاجرا، أي ما يعادل 8.7 في المئة من السكان المصريين البالغ 103655989 بحسب بيان لمركز الأمم المتحدة للإعلام بالقاهرة، اليوم الأحد.

وأشارت المنظمة، وفقا للبيان الذي تلقت وكالة أنباء «شينخوا» نسخة منه، إلى أن هناك زيادة ملحوظة في عدد المهاجرين منذ عام 2019، بسبب عدم الاستقرار الذي طال أمده البلدان المجاورة لمصر، مما دفع الآلاف من السودانيين وجنوب السودان والسوريين والإثيوبيين والعراقيين واليمنيين إلى البحث عن ملاذ في مصر.

وأوضحت أن هذه المجموعة من المهاجرين من 133 دولة، بينهم المجموعات الكبرى مثل المهاجرين السودانيين (4 ملايين) والسوريون (1.5 مليون) واليمنيون (مليون) والليبيون (مليون).

وتشكل هذه الجنسيات الأربع 80 في المئة من المهاجرين المقيمين حاليا في البلاد، وفقا للمنظمة.

وأظهر التقييم أن متوسط عمر المهاجرين في مصر هو 35 سنة، مع نسبة متوازنة من الذكور 50.4 في المئة والإناث 49.6 في المئة.

واعتبرت المنظمة الدولية الخطاب الإيجابي للحكومة المصرية تجاه المهاجرين واللاجئين عامل جذب للمهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء أخيراً إلى مصر، مشيرة إلى أنه «لطالما كانت مصر سخية في إدراج المهاجرين واللاجئين وطالبي اللجوء في النظم الوطنية للتعليم والصحة، على قدم المساواة مع المصريين في كثير من الحالات، وهذا على الرغم من التحديات التي يواجهها هذان القطاعان والتكاليف الاقتصادية الباهظة».

ولفتت إلى أن إدراج السكان المهاجرين في خطة التطعيم الوطنية ضد فيروس كورونا هو مثال حديث واضح على نهج الحكومة المصرية في معاملة المهاجرين، على قدم المساواة مع المواطنين المصريين.

كما كشفت عن أن المهاجرين في مصر يساهمون بشكل إيجابي في سوق العمل ونمو الاقتصاد المصري، وأنه على سبيل المثال، يعتبر السوريون الذين يشكلون 17 في المئة من أعداد المهاجرين الدوليين في مصر من أفضل الجنسيات التي تساهم بشكل إيجابي في سوق العمل والاقتصاد المصري، حيث يقدر حجم الأموال التي استثمرها 30 ألف مستثمر سوري مسجل في مصر بنحو مليار دولار، مما يعكس أهمية تعزيز اندماج المهاجرين لأثره الإيجابي على المجتمعات المضيفة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا