خطأ طبي جديد.. طبيب يستأصل الكلية السليمة ويترك التالفة

دسمان نيوز – أزال طبيب أردني كلية «سليمة» بدلاً من استئصال الكلية التي من المفترض أن تزال بسبب ضمور لحق بها وعملها بنسبة 10 في المئة فقط، الأمر الذي دعا السلطات الصحية الأردنية لفتح تحقيق موسع في الحادثة التي حصلت في مستشفى محافظة الزرقاء الحكومي.

أهل المريضة لا يزالون في حالة صدمة مما حصل مع ابنتهم، وقال شقيق المريضة التي تعرضت للخطأ الطبي لـ«العربية.نت» إن شقيقته تراجع مستشفى الزرقاء الحكومي منذ أكثر من شهرين، حيث تبين أنها تعاني من ضمور بإحدى كليتيها، كما أنها تعمل بنسبة أقل 10 في المئة فقرر الأطباء استئصالها.

وأضاف أن الطبيب الذي أجرى لها عملية أزال لها الكلية السليمة، بخطأ طبي، ما تسبب بدخول شقيقته العناية المركزة.

وحمّل شقيق المريضة وزير الصحة مسؤولية ما حدث، مطالباً بتوفير كلية لشقيقته.

من جانبه، قرر مدعي عام الزرقاء توقيف الطبيب الذي استأصل الكلية السليمة بدلاً من التالفة لمدة 14 يوماً على ذمة التحقيق.

وأسند المدعي للطبيب المتهم الرئيس في القضية جناية قطع واستئصال عضو، في حين قرر ترك طبيبين آخرين أحرارا دون توقيف.

ووفق مصدر طبي، فإن الأطباء الذين أشرفوا على العملية الجراحية اكتشفوا خطأهم الطبي بعد مرور ساعة من انتهاء العملية، مشيراً إلى أن الحالة العامة للمريضة حرجة كونها على قيد الحياة مع كلية واحدة وهي التالفة وكان من المقرر استئصالها.

وعززت الأجهزة الأمنية من تواجدها أمام مستشفى الزرقاء الحكومي الجديد، بعد تجمع عدد من ذوي المريضة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا