“زكاة الفحيحيل” وزعت أضاحي المحسنين للاجئين السوريين يداً بيد

دسمان نيوز – قال مدير زكاة الفحيحيل التابعة لقطاع البرامج والمشاريع بجمعية النجاة الخيرية / إيهاب الدبوس: تمتاز النجاة الخيرية بتحركها الميداني السريع وسرعة الاستجابة للنداءات الإنسانية التي تأتي من الأشقاء والأصدقاء، وهذا ما جعل الجمعية واحدة من الجمعيات الخيرية الكويتية العاملة بقوة في ساحات العطاء الإنساني.
وقال الدبوس في تصريح صحافي له: حرصت على التواجد والإشراف المباشر على تنفيذ مشروع الأضاحي في المملكة الأردنية الشقيقة، وتم التوزيع في مخيمات اللاجئين، وكذلك في المناطق الحدودية التي تشهد تجمعاً للاجئين.

وتابع الدبوس: شاهدنا عن قرب المعاناة الإنسانية الحقيقة التي يعيشها اللاجئون السوريون في هذه المخيمات، التي تفتقر إلى أبسط مقومات الحياة الكريمة، حيث غياب تام لكافة الخدمات الحياتية البسيطة، بجانب قلة الغذاء والدواء. وخلال هذه الرحلة حرصنا أن نرسم البسمة والسعادة على وجوه اللاجئين، ونؤكد لهم أن الكويت كانت وما زالت وستظل مساندة وداعمة لقضيتهم الإنسانية التي جاوزت الـــــ 10 سنوات.

وأوضح الدبوس أن زيارة اللاجئين تخللها العديد من الفعاليات الأخرى، منها توزيع المساعدات المالية للاجئين، والتي تتفاوت حسب عدد أفراد الأسرة، وكذلك تحرص زكاة الفحيحيل على تقديم العديد من المشاريع الأخرى للاجئين، منها الكراسي المتحركة، والتي تساعد المرضى على الحركة، بجانب توزيع المساعدات الغذائية، ومواد التدفئة والبطانيات والخيام والملابس. وكفالات الأيتام، وإقامة الأنشطة الترفيهية والترويحية للأيتام والتي تنسيهم مرارة اليتيم وتزرع في نفوسهم البسمة والسعادة والأمل.

وبين الدبوس أنه حرص خلال هذه الزيارة على توزيع خيرات مشروع “أترك أثراً في دنياك” والخاص بكفالة الأيتام حيث قام بتوزيع الدراجات للأيتام وذلك من باب إدخال السعادة والسرور عليهم في أيام العيد. والتي لاقت سعادة وفرحاً كبيراً من الأيتام وذويهم الذين رفعوا أكف الضراعة لله جل وعلا أن يحفظ الكويت وأهلها من يعيش عليها من كل شر وسوء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا