التدريس والتعليم .. بقلم هاجر المطر

سأتناول في هذا المقال النظريه عن اهمية التدريس والتعليم

التعليم هو المحرّك الأساسي في تطوّر الأمة وبناء الحضارات الذي لا يتمّ إلا ببناء الفرد وتثقيفه، فالحياة مزيج من العلم والعمل ولا مكان للكسالى فيها، فتطوير المعارف والمعلومات لا يتمّ إلا بالقراءة والتعليم الذي ينهض بالأمة، ففي التعليم خدمةٌ للمجتمع والبلاد التي نعيش فيها، قوّة المجتمع تكمن في أفراده المتعلمين الواعين، والقوة تزيد كلّما قلت نسبة الجهل، فالمجتمع المتعلّم يمتلك وعياً وثقافةً تمكّنه من حلّ جميع مشكلاته مهما كانت صعبةً، والتعليم ضروريٌ لكلّ من الفتى والفتاة في الحياة اليوميّة، فهو يساعدهم على رعاية الأبناء في كافّة مراحلهم العمريّة بشكلٍ إيجابيٍ وينعكس على حياتهم وأهلهم ومجتمعهم في المستقبل بشكلٍ فاعلٍ، كما أنّ التعليم يؤمّن للمتعلّم عملاً شريفاً يعود عليه بالمال الذي يستطيع من خلاله تلبيه حاجاته الضروريّة بعيداً عن العوز والتقليل من كرامته.

كاتبة المقال: هاجر بدر المطر
الماده:تدريس علوم
جامعة الكويت كلية التربيه جيولوجيا-متوسط وثانوي
اشراف:الدكتور عبدالله الهاشم

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا