«التقدمية»: تشكيل لجنة حول «التلاعب بالقيود الانتخابية» خطوة مهمة.. لكنها غير كافية لهذه الأسباب

دسمان نيوز – قالت الحركة التقدمية الكويتية إنّ قرار وزارة الداخلية بتشكيل لجنة لتقصي الحقائق حول وقائع التلاعب بالقيود الانتخابية ونقل أصوات الناخبين خطوة مهمة لوقف العبث في جداول قيد الناخبين وللحدّ من عمليات نقل الأصوات لصالح المرشحين المتنفذين، ولكن هذه الخطوة على أهميتها وفي حال الجدية بتطبيقها، فإنها غير كافية لضمان نزاهة العملية الانتخابية.

ورأت الحركة ضرورة استكمالها بخطوات أخرى لا تقل عنها أهمية تتمثّل في:

1- تشكيل مفوضية عليا مستقلة للإشراف على الانتخابات.

2- الملاحقة الجدية لعمليات شراء الأصوات عبر المال السياسي والخدمات والمعاملات والاستثناءات التنفيعية.

3- وضع سقف أعلى للإنفاق الانتخابي للمرشحين، والرقابة على الصرف الانتخابي.

4- إلغاء قانون الحرمان الانتخابي المسمى قانون المسيئ.

5- الجدية في منع الانتخابات الفرعية غير القانونية.

6- وضع قانون جديد لنظام انتخابي ديمقراطي عادل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا