النواب المعتصمون يحققون الهدف بحل المجلس .. بقلم الكاتب|غنيم فراج الحسيني



في صباح يوم الثلاثاء 14-6-2022 ترك عددا من نواب مجلس الأمة بيوتهم وأهاليهم معلنين انطلاق اعتصاما مفتوحا داخل مبنى الأعضاء بمقر المجلس، ليعلموا جميع القوى السياسية والشعبية اعتراضهم على ما نسبوه إلى رئيسي الوزراء والأمة من تعطيل لأحكام الدستور وشل الحياة السياسية والعبث بمقدرات الوطن، ‏والابتزاز السياسي.

الاعتصام لقي إشادة واسعة على الصعيد الشعبي والسياسي وسط مخاوف بتفاقم الأزمة السياسية المستمرة في الكويت منذ شهور، بين النواب ورئيس المجلس.


انطلق الاعتصام مع انعقاد جلسة مجلس الأمة للنظر في زيادة معاشات المتقاعدين، انتهت بالموافقة على مشروع قانون بصرف منحة مالية لأصحاب المعاشات التقاعدية والمستحقين عنهم، وصرف منحة مالية لمرة واحدة لهؤلاء الأشخاص مقدارها 3000 دينار.

والنواب المعتصمون اتخذوا من مكتب النائب شعيب المويزري مكانا لاعتصامهم دون أن يحددوا موعد لانتهاء تلك الاعتصام لجعله اعتصاما مفتوحا.

وأبرز هؤلاء النواب المعتصمين: شعيب المويزري وحمدان العازمي وعبد الكريم الكندري ومهند الساير وثامر السويط.

ففي اللليلة الأولى للاعتصام خرج النواب بلفتات تحمل بين طياتها:«احترام الدستور وعدم تعطيل أحكامه».. و«احترام الإرادة الشعبية»، ثم استنكروا قطع الكهرباء وإطفاء الأنوار ليلا، معتبرين ذلك محاولة للضغط عليهم لإنهاء اعتصامهم.


ثم أصدروا بيانا حمل اعلنوا فيه عن مطالبهم كاملة بعدم تعطيل العمل بأحكام الدستور والاحتكام إلى الخيارات التي نصت عليها مواده.

ورد في البيان: “احتراماً للإرادة الشعبية التي عبر عنها 26 نائباً بعد الاستجواب الأخير الذي تم تقديمه إلى رئيس الوزراء، وانطلاقاً من نص المادة 6 من الدستور، وانتصاراً للشعب الكويتي وحقوقه ومكتسباته المعطلة، يطالب النواب المعتصمون بمجلس الأمة بعدم تعطيل العمل بأحكام الدستور والاحتكام إلى الخيارات التي نصت عليها مواده وتحديداً المادة 102 من الدستور”.

الأمر الذي دفع سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد أن يخرج ليتحدث نيابة عن سمو الأمير نواف الأحمد ليعلن عن حل مجلس الأمة وعقد انتخابات جديدة، داعيا أن يختار الشعب النواب الذين يخافوا على مصلحة الكويت.

قرار حل المجلس استقبلته القوى السياسية وخاصة النواب المعتصمين بالفرحة والبهجة مؤكدين أن هذا القرار حقق الهدف المرجو من اعتصامهم.

غنيم فراج الحسيني

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا