مفاجأة صادمة: براءة قاتل الطالبة المصرية المذبوحة

دسمان نيوز – على الرغم من أن المحاكمة في قضية ذبح الشابة، نيرة أشرف، التي هزت مصر الأسبوع الماضي، لا تزال مستمرة بعدما انطلقت يوم الأحد الماضي (26 يونيو)، فإن فيديو لما قيل إنه النطق بالحكم على محمد عادل قاتل الطالبة العشرينية  محمد عادل قاتل الطالبة العشرينية ، أشعل زوبعة.

فقد انتشر المقطع المزعوم كالنار في الهشيم على مواقع التواصل بين المصريين.

“الإعدام شنقاً”

وزعم ناشروه أن الفيديو يظهر قاضياً يتلو حكماً بالإعدام شنقاً على “محمد وجيه علي أحمد”، قاتل زميلته في جامعة المنصورة، وقد أضيفت صورته إلى الفيديو.

وعلى الرغم من أن عناصر عدة أثارت الشكّ في صحّة المقطع – لاسيما أن اسم المتهم في قضية نيرة، ألا وهو محمد عادل  يختلف عن الاسم المذكور في الفيديو، فضلاً عن أن أي حكم نهائي لم يصدر بعد في هذه القضية – فقد حظي المقطع بعشرات آلاف المشاهدات والمشاركات على صفحات عدّة في مواقع التواصل الاجتماعي.

زوج أحرق زوجته

ليتبين لاحقاً أنه قديم ويعود للعام 2019، لكنه يتعلق أيضا بجريمة قتل زوج لزوجته، وإشعال النار بجثتها.

يذكر أن أولى جلسات محاكمة الشاب الذي أقر بقتل الطالبة أمام جامعتها في المنصورة بدلتا النيل شمال القاهرة، إثر رفضها الارتباط به، بدأت يوم الأحد الماضي.

وكانت النيابة العامّة المصريّة أحالت يوم الأربعاء الماضي (22 يونيو) المتهم على محكمة الجنايات بمحافظة الدقهلية، لاتهامه بـ”قتل المجني عليها عمدًا مع سبق الإصرار”، بعد أن أقر بارتكابه الجريمة.

طعنها ونحر عنقها

إذ بينت التحقيقات أن عادل راقب نيرة وترصدها، بوقت سابق ليعرف موعد توجهها إلى الجامعة، بحسب ما أفاد عشرات شهود العيان. ثم باغتها بسكين في ظهرها، وطعنها عدة مرات، ليعود وينحرها قاصدًا إزهاق روحها، وسط الشارع وأمام المارة.

فيما شكلت تلك الجريمة صدمة في الشارع المصري لفظاعتها، ودفعت ملايين المصريين إلى مشاهدة وقائع جلسة المحاكمة التي سمح للإعلام بتصويرها في حالة نادرة في مثل تلك القضايا بمصر.

يشار إلى أنه من المرتقب، بحسب ما أعلن محامي المتهم لفرانس برس، أن تستكمل جلسات المحاكمة، اليوم الثلاثاء.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا