السجن 5 سنوات لمسن ألمانى يبلغ 101 سنة حرض على قتل المحتجزين بمعسكر نازى

دسمان نيوز – قضت محكمة ألمانية على مسن يبلغ من العمر 101 عامًا بالسجن لمدة خمس سنوات بتهمة المساعدة والتحريض على قتل آلاف المحتجزين في معسكر الاعتقال النازي زاكسينهاوزن خلال الحرب العالمية الثانية، وهو أكبر شخص حتى الآن يُتهم بالتواطؤ في جرائم حرب خلال الهولوكوست.

واتهمت المحكمة جوزيف شويتز بالتورط في قتل 3518 سجينًا في معسكر زاكسينهاوزن   شمال برلين بين عامي 1942 و 1945.

ودافع المتقاعد ، الذي يعيش الآن في ولاية براندنبورغ ، عن براءته ، قائلاً إنه “لم يفعل شيئًا على الإطلاق” ولم يكن على علم بالجرائم المروعة التي تُرتكب في المعسكر،  وقال في ختام محاكمته :”لا أعرف لماذا أنا هنا”.

وتم اعتقال أكثر من 200000 شخص بما في ذلك اليهود والغجر ومعارضي النظام والمثليين في معسكر  Sachsenhausen بين عامي 1936 و 1945.

وتوفي عشرات الآلاف من السجناء بسبب العمل القسري والقتل والتجارب الطبية والجوع أو المرض قبل تحرير المعسكر من قبل القوات السوفيتية، وفقًا لنصب ومتحف زاكسينهاوزن.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا