قادة الاتحاد الأوروبى يناقشون الاقتصاد بعد حرب أوكرانيا فى قمة بروكسل

دسمان نيوز – يناقش قادة الاتحاد الأوروبى اقتصاد الكتلة المتأثر بالتضخم اليوم الجمعة، في المرحلة الثانية من القمة التي تستمر يومين في بروكسل، والتي تم خلالها بالفعل منح أوكرانيا ومولدوفا الموافقة الرسمية على الترشح للانضمام إلى الاتحاد الأوروبى، حسبما قالت صحيفة “الموندو” الإسبانية.

ويأتي القرار، الذي وصفته رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، بأنه “تاريخي”، بعد شهور من الضغوط من أوكرانيا التي مزقتها الحرب ومولدوفا المجاورة.

لكن التداعيات الاقتصادية الأوسع للهجوم الروسي لأوكرانيا يعتبر من أهم الأمور المطروحة على الطاولة، حيث وصل التضخم إلى مستوى قياسى بلغ 8.1٪ في منطقة اليورو، مع الحرب في أوكرانيا، وأزمة الطاقة وزيادة أسعار المواد الغذائية، وفقًا لآخر التقارير الصادرة عن يوروستات، إحصائيات وكالة الاتحاد الأوروبي.

وأشارت الصحيفة الإسبانية إلى أن كريستين لاجارد، رئيسة البنك المركزي الأوروبي، ستنضم إلى القادة لمناقشة كيفية معالجة المشكلة المتزايدة، مع توقع بعض الدول رفع أسعار الطاقة.

وأعلن البنك المركزي الأوروبي بالفعل أنه في يوليو سيرفع أسعار الفائدة للمرة الأولى منذ أكثر من عقد ، في محاولة لكبح معدلات التضخم غير المسبوقة.

فيما يتعلق بالقضايا الآخرى، من المتوقع أن يوافق قادة الاتحاد الأوروبي على استخدام كرواتيا لعملة اليورو الموحدة اعتبارًا من عام 2023، ومناقشة كيفية جعل النظام المصرفي للكتلة أكثر مرونة في مواجهة الأزمة، ومن المتوقع ان تختتم القمة مساء اليوم الجمعة.

وقررت قمة التكتل أن جورجيا ، وهي جمهورية سوفييتية سابقة أخرى تطمح أيضًا إلى الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي ، يجب أن تقدم إصلاحاتها لتحقيق وضع الدولة المرشحة للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.

وكان اجتمع قادة الاتحاد الأوروبي أمس في اليوم الأول من قمة بروكسل، لمناقشة ما إذا كان سيتم منح أوكرانيا وضع مرشح للانضمام إلى الكتلة، في مواجهة استياء الدول التي تنتظر منذ سنوات عملية الانضمام.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا