العقوبات الغربية ضد روسيا قنبلة موقوتة تهدد أمريكا اللاتينية

دسمان نيوز – أكد البرلماني النيكاراجوي، ويلفريدو نافارو، أن التضخم الناجم عن العقوبات الغربية ضد روسيا يؤدي إلى تفاقم الانكماش في اقتصادات دول أمريكا اللاتينية.

وقال: “بالنسبة للبلدان التي لا تحظى فيها مشاكل الطبقات الفقيرة بالاهتمام ولا توجد تدابير مخففة، فإن العقوبات ضد روسيا هي قنبلة موقوتة، وتهدد الإكوادور والبرازيل والسلفادور وجواتيمالا وهندوراس”.

وأضاف: “هذه الدول تحاول محاربة الأزمة الحالية وتواجه تحديات خطيرة جديدة مع تفاقمها، وقد اندلعت الاحتجاجات الاجتماعية والنقابية، التي نجمت من بين أمور أخرى، عن ارتفاع أسعار الوقود، في الإكوادور والأرجنتين”.

وأصدر الرئيس الإكوادوري، غييرمو لاسو، في وقت سابق، مرسوما يعلن “حالة الطوارئ” في محاولة للسيطرة على احتجاج استمر أيام من قبل السكان الأصليين والمنظمات العامة.

وتضاعفت أسعار الوقود في هذا البلد خلال الـ3 أشهر الماضية، إذ بلغ سعر البنزين 2.55 دولار للغالون (3.7 لتر)، فيما ارتفع وقود الديزل إلى سعر دولارين.

ونظمت نقابات عمال النقل الأرجنتينية احتجاجات إلى أجل غير مسمى، كما أغلقت الطرق في البلاد، مطالبة الحكومة بـ”تأمين إمدادات وقود الديزل وخفض تكلفته”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا