ما لا تعرفه عن فيروس أصبح علاجا للسرطان وحقق طفرة

دسمان نيوز – كشفت صحيفة ديلى ميل البريطانية أن العلماء قاموا بحقن أول مريض بشرى بـ”فيروس قاتل للسرطان”، ثبت أنه يقلص الأورام الصلبة فى الحيوانات، حيث تم تعديل فيروس فاكسينيا، وراثيا لإصابة الخلايا السرطانية وقتلها، مع الحفاظ على الخلايا السليمة.

وأظهرت الاختبارات التى أجريت على الحيوانات أنه قادر على تقليل حجم أورام سرطان القولون والرئة والثى والمبيض والبنكرياس، فى حين أن العلاجات المناعية الأخرى كانت فعالة فى بعض أنواع السرطان، وفى المقابل، يمكن لعقار فاكسينيا لـ Vaxinia تنشيط جهاز المناعة لدى المريض وزيادة مستوى بروتين يسمى PD-L1 في الأورام، ما يجعل العلاج المناعي أكثر فعالية ضد السرطان.

ويعد فاكسينيا Vaxinia، (الاسم الكامل CF33-hNIS VAXINIA)، نوعا من “الفيروسات المستخدمة ضد الأورام” – وهو فيروس موجود في الطبيعة عُدّل وراثيا على وجه التحديد لمكافحة السرطان.

ويتم تطويره بواسطة Imugene Limited، وهي شركة متخصصة في العلاجات الجديدة التي تنشط جهاز المناعة ضد السرطان.

وقال دانينج لي، الباحث الرئيسي والأستاذ المساعد في قسم الأورام الطبية بمركز سيتي أوف هوب، بالولايات المتحدة الأمريكية، “أظهر بحثنا السابق أن فيروسات الأورام يمكن أن تحفز جهاز المناعة على الاستجابة للسرطان وقتله، وكذلك تحفيز الجهاز المناعي ليكون أكثر استجابة للعلاجات المناعية الأخرى، وحان الوقت الآن لتعزيز قوة العلاج المناعي، ونعتقد أن CF33-hNIS لديه القدرة على تحسين النتائج لمرضانا في معركتهم مع السرطان”.

وتهدف المرحلة الأولى من التجربة السريرية إلى تجنيد 100 مريض بالسرطان مصابين بأورام صلبة منتشرة أو متقدمة عبر ما يقرب من 10 مواقع تجريبية في الولايات المتحدة وأستراليا، وسيبدأ المرضى بتلقي جرعة منخفضة من Vaxinia، إما عن طريق الحقن مباشرة في الأورام أو عن طريق الوريد.

وبمجرد إثبات سلامة Vaxina، سيتلقى بعض المشاركين أيضا علاجيا مناعيا يسمى pembrolizumab، والذي يحسن قدرة الجهاز المناعي على محاربة الخلايا المسببة للسرطان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا