وضع طفل في المايكروويف.. جريمة جديدة تهز الرأي العام

في حين تقترب قضية ثنائي هوليوود الشهير جوني ديب وآمبر هيرد، من نهايتها حيث ينتظر الكثيرون حول العالم اليوم نتائج المرافعات الختامية إلى ما ستفضي، خرجت الممثلة الأميركية لتكشف عن مفاجأة.

فقد أكدت آمبر هيرد وهي متأثرة بشدة أنها تلقت “آلاف” التهديدات بقتلها وقتل طفلتها، مهددين بوضع الصغيرة داخل المايكروويف، منذ بدء جلسات المحاكمة في دعوى تشهير رفعها ضدها زوجها السابق جوني ديب أمام محكمة أميركية.

وقالت بطلة “أكوامان” البالغة 36 عاماً في شهادة أدلت بها خلال الجلسة الأخيرة من المحاكمة وهي حزينة “يستهزئ الناس بشهادتي المتعلقة بالاعتداءات، فيما يعرب آخرون عن رغبتهم في قتلي ويقولون لي ذلك كل يوم، ويرغبون في وضع طفلتي داخل المايكروويف”.

آمبر هيرد في آخر جلسة للمحاكمة 25 مايو 2022 - رويترز

آمبر هيرد في آخر جلسة للمحاكمة 25 مايو 2022 – رويترز

إهانة يومية

كما قالت هيرد وهي أم لطفلة “أتعرض للمضايقة والإهانة والتهديد بالقتل يومياً، لمجرد أنني في قاعة المحكمة هذه”.

وذكّرت بأنها “مضطرة يومياً” إلى أن تعيش مجدداً الصدمة التي تعرضت لها جراء العنف الأسري الذي تتهم به جوني ديب.

ووصفت المحاكمة بأنها “الاختبار الأكثر إيلاماً وإهانةً وبشاعةً” في حياتها.

وكررت آمبر هيرد الخميس أنها تعرضت لعنف “لفظي وجسدي وعاطفي ونفسي” من جانب ديب خلال علاقتهما التي استمرت بين عامي 2011 و2016.

آمبر هيرد في آخر جلسة للمحاكمة 25 مايو 2022 - رويترز

آمبر هيرد في آخر جلسة للمحاكمة 25 مايو 2022 – رويترز

حملة تشهير وإهانات

هذا وأظهرت الجلسات التي استمرت على مدى ستة أسابيع تفاصيل علاقة الزوجين المضطربة والحافلة بالشجارات، وروت هيرد وقائع عدد منها كانت تؤدي إلى عنف جسدي عندما يكون جوني ديب تحت تأثير تعاطي مزيج من المخدرات والكحول.

ويتجمع مئات المؤيدين لجوني ديب صباح كل يوم أمام محكمة مدينة فيرفاكس الصغيرة في ولاية فيرجينيا، بالقرب من واشنطن، لدعم نجم “ذي بايرتس أوف ذي كاريبيين”.

كما تعرضت الممثلة إلى حملة تشهير وإهانات عبر مواقع التواصل منذ بدء المحاكمة التي تحظى باهتمام إعلامي كبير.

جوني ديب - رويترز

جوني ديب – رويترز

تهديد بجعل الجلسات مغلقة وبدون جمهور

وأدت تعليقات من الحضور في قاعة المحكمة بعد جدل ساخن بين هيرد ومحامية ديب، إلى تعكير صفو الجلسة، خلافاً للهدوء الذي ساد الجلسات السابقة منذ 11 نيسان/أبريل، ما دفع القاضية بيني أزكارايت إلى التهديد بجعل جلسات المحاكمة مغلقة ومن دون جمهور.

وتدور معركة قضائية محتدمة بين النجم وزوجته السابقة اللذين يتبادلان اتهامات خطيرة، إذ يتهم جوني ديب طليقته آمبر هيرد بضرب سمعته وتقويض مسيرته إثر تأكيدها في مقالة نشرتها صحيفة “واشنطن بوست” سنة 2018 بأنها تعرضت للعنف الأسري قبل ذلك بعامين حين كانا لا يزالان متزوجين، من دون ذكر اسمه صراحة. وينفي ديب هذه الاتهامات، ويطالب بتعويضات قدرها 50 مليون دولار.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا