في اليوم العالمي للنحل .. الخبير المجددي يكشف عن تحديات كبيرة تواجه الثروة النحلية

دسمان نيوز – كشف خبير إنتاج العسل وتربية النحل ومدير شركة معجزة الشفاء محمد قاسم المجددي خلال تصريح صحفي له بمناسبة اليوم العالمي للنحل عن التحديات التي تواجه صناعة تربية نحل العسل ، ومن أهمها الإستخدام المفرط والعشوائي للكيماويات داخل خلية النحل والتي يقوم بعض مربي النحل أعتقاداً منهم بأن ذلك يحمي الطوائف من الأمراض المختلفه ، علاوة على الافراط في استخدام المحروقات وأثار الموجات اللاسلكية على البيئة ، ومخلفات الصناعات الغير رشيدة.

وأشار الى ان العلماء أكدوا أن هذا الإستخدام الخاطيء يؤدي إلى الكثير من المشاكل والسلبيات على طائفة النحل ،وخفض الخصائص البيومتريه لها، بجانب التأثير على حيوية الحيوانات المنويه في الذكور، بالإضافة إلى خفض تعداد الحيوانات المنويه في ذكور النحل بنسب قد تصل إلى حوالي 50% ، فضلاً عن قصر عمر الشغالات العامله بطائفة النحل مما يترتب عليه ضعف لقوة الطوائف وإنخفاض إنتاجيتها مما يؤدي إلى وجود خسائر ماديه ، علاوة على خفض حجم القابله المنويه ووزن الملكات العذارى الناتجه من طوائف تعرضت للمبيدات .

وإختتم : إنتشرت ظاهرة إختفاء أو إنهيار طوائف النحل في معظم بلدان العالم في العقدين الأخيرين وأدت إلى فقد في طوائف من نحل العسل ، حيث رجعت بعض الدراسات أن أهم أسبابها هو إستخدام المبيدات الكيمائيه داخل الخلية ، وخارجها برشها على المزروعات .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا