«خصخصة كل شيء».. تثير حفيظة «اتحاد البترول» ونقاباته

دسمان نيوز – حذر رئيس اتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات، محمد مشعان العتيبي، من بعض التصريحات الحكومية حول «خصخصة كل شيء» والمساس بالقطاع النفطي المحمي بقوة القانون، قائلاً «كان الأولى بوزير التجارة تحديد مقصده في تصريحاته المثيرة للجدل أن كل شيء في الكويت متاح للخصخصة».

وأوضح العتيبي أن «الصناعة النفطية هي شريان الحياة في الكويت وعصب الاقتصاد لذلك كان القانون واضحاً في حمايتها وجعلها خاضعة للحكومة خصوصاً أن تجارب الخصخصة في القطاع النفطي لم تكن بالنجاح المطلوب أو المخطط لها».

وطالب العتيبي سمو رئيس الوزراء بـ«الاهتمام بأهم مورد بالدولة وهو النفط خصوصاً أن مثل هذه التصريحات تخلق بيئة عمل غير مناسبة وتثير الكثير من التساؤلات وستخلق صدامات عمالية حكومية».

وشدد العتيبي على أن «اتحاد عمال البترول والنقابات النفطية يد واحدة ولن تتهاون في حقوق العمال أو مكتسباتهم أو أي إجراء من شأنه المساس بحقوقهم».

ومن جانبه حذر رئيس نقابة العمال بشركة نفط الكويت، عباس عوض، من الحديث عن خصخصة القطاع النفطي، عصب الاقتصاد الكويتي، مؤكداً أن «القوانين والدستور تحمي هذا المورد الطبيعي».

وشدد عوض على أن قانون الخصخصة، ينص على «عدم جواز تخصيص إنتاج النفط والغاز ومصافي تكرير النفط».

واعتبر عوض تصريحات وزير التجارة في حكومة تصريف الأعمال «أن كل شيء متاح للخصخصة في الكويت»، بمثابة «رسالة استفزاز للعاملين بالقطاع النفطي المحمي بقوة القانون».

وطالب عوض رئيس الحكومة بـ«ضرورة طمأنة العاملين بالقطاع النفطي بنفي أو توضيح هذا التصريح الذي شمل في طياته خصخصة القطاع النفطي الذي يمثل شريان الحياة في الاقتصاد الكويتي»، قائلاً، «حقوق العمال ومكتسباتهم والتفريط بالقطاع النفطي تحت شعار الخصخصة خط أحمر».

وقال عوض: «هذه القضية محسومة لدى النقابات النفطية أولاً لأنها محمية بقوة القانون وثانياً لعواقبه الوخيمة على الكويت وتأثيرها على كل مناحي الحياة سواء توظيف الكويتيين أو أسعار المواد البترولية والكهرباء، لذلك لن نتهاون مع هكذا تصريحات حكومية مستفزة فلا تختبرون صبرنا».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا