الغانم: مصاب الإمارات… مصابٌ للكويت

دسمان نيوز – لليوم الثاني على التوالي، توالت جموع المعزين أمس، إلى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة، من مسؤولين ووزراء ورؤساء بعثات ديبلوماسية، لتقديم واجب العزاء بوفاة رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد، رحمه الله.

وتقدّم رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم المعزين في اليوم الثاني، حيث سجّل كلمة في سجل العزاء، ثم تقدم، في تصريح صحافي، بـ«أحر التعازي للأشقاء في دولة الامارات بوفاة الشيخ خليفة بالمصاب الجلل، سائلاً الله عز وجل أن يتغمّده بواسع رحمته وأن يلهم أهل الامارات والكويت والامتين العربية والاسلامية الصبر والسلوان».

وأضاف الغانم أن «مصاب الامارات هو مصاب الكويت، وأيّ ألم يشعر به أهل الامارات يشعر به كذلك أشقاؤهم في الكويت أيضاً، ولا يُمكن أن ننسى مواقفه تجاه الكويت والامتين العربية والاسلامية، ولا يمكن لأبناء الشعب الكويتي أن ينسوا الموقف الاماراتي اثناء الغزو الغاشم في 1990، حيث إن هذه المواقف لا يُمكن أن تُنسى من ذاكرة الشعوب، ولا تسقط بالتقادم. والعلاقة الكويتية الاماراتية كما يعلم الجميع خاصة ومتميزة، ونشعر بأننا شعب واحد وبلد واحد، لذلك فإن ما يؤثر في الامارات، يؤثر أيضاً في الكويت».

وصف انتقال السلطة بطريقة سلسة ودستورية الى رئيس الامارات سمو الشيخ محمد بن زايد بأنه «أمر متوقّع وسيكون خير خلف لخير سلف وبالتأكيد، فإن سموه سيسير على نهج المؤسس الشيخ زايد رحمه الله، حيث إن سياسة دولة الامارات سياسة متّزنة وحكيمة وتستنبط سياساتها واتجاهاتها من سياسة المرحوم الشيخ زايد المؤسس، وندعو الله عزّ وجل أن يوفّق الشيخ محمد بن زايد».

وختم بالقول «أحسن الله عزاء أهل الامارات والأمتين العربية والاسلامية، ونسأل الله أن يغفر للراحل ويتقبله في فسيح جناته».

بدوره، قدّم رئيس ديوان سمو ولي العهد الشيخ أحمد العبدالله تعازيه بوفاة الشيخ خليفة بن زايد، قائلاً «نعزي أنفسنا وآل نهيان وحكومة دولة الامارات بهذا المصاب، وندعو الله عز وجل أن يغفر للفقيد ويُسكنه فسيح جناته»، مشيداً بما قدّمه الفقيد من خدمات جليلة وجهود مضنية في سبيل نمو وتطوّر دولة الامارات.

كما قدّم نائب رئيس مجلس الوزراء وزير النفط وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء محمد الفارس، العزاء الى دولة الامارات قيادة وحكومة وشعباً بوفاة الشيخ خليفة بن زايد، وقال«نشاطر دولة الامارات الشقيقة بمصابها، وندعو للفقيد بالرحمة والمغفرة وأن يلهم اهل الامارات الصبر والسلوان في فقدان هذا القائد، الذي خلال فترة وجوده في سُدة الحكم حقّق العديد من الإنجازات بشكل واضح ما أدى الى تطوّر ونمو دولة الامارات، وخسارته ستكون كبيرة حيث إن المصاب جلل، ونتمنى للرئيس الجديد الشيخ محمد بن زايد كل التوفيق والسداد في مهمته المقبلة، سواء على مستوى دولته ومستوى الخليج».

وقدّم وزير الصحة الدكتور خالد السعيد التعازي الى القيادة السياسية في الامارات الشقيقة حكومة وشعباً بوفاة الشيخ خليفة«الذي وضع بصماته على دولة الامارات وجعلها من مصاف الدول المتقدمة، وفي الوقت نفسه هنأ رئيس دولة الامارات سمو الشيخ محمد بن زايد لتوليه الحكم» متمنيا له دوام التوفيق «ونأمل بأن يواصل مسيرة أسلافه من خلال دعم الكويت ودول مجلس التعاون والدول العربية والاسلامية».

من جانبه، عقّب السفير الإماراتي مطر النيادي على مبايعة رئيس دولة الامارات الشيخ محمد بن زايد، فقال «نهنئ أنفسنا والمنطقة والعالم بمبايعة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد، رئيس دولة الامارات العربية المتحدة.

فالشيخ محمد هو رجل له رؤية ونظرة كبيرتين في الاستقرار وفي تعزيز العلاقات الديبلوماسية وفي دفع عجلة التنمية الاقتصادية ومد جسور التعاون والصداقة مع مختلف دول العالم، ونسأل الله له التوفيق والسداد، فهو خير سلف لخير خلف.

وقدّم عدد من رؤساء البعثات الديبلوماسية التعازي في السفارة، حيث قدّمت السفيرة التركية عائشة كويتاك، باسمها وباسم الرئيس والشعب التركيين تعازيها الى الامارات حكومة وشعباً، وقالت إن«رحيل الشيخ خليفة ليس خسارة لدولة الامارات، وانما خسارة أيضاً لدول الخليج العربية»متمنية أن«تستمر علاقة بلدينا بالتطور في ظل القيادة الجديدة».

كما قدّم السفير الإسباني ميغيل مورو أغيلار التعازي من مملكة إسبانيا للشعب الاماراتي بوفاة الشيخ خليفة، لافتا إلى أن الفقيد قاد بلاده لتصبح في مصاف الدول المتقدمة.

وأضاف أن علاقات بلاده مع الامارات قد تطورت كثيراً في عهد الفقيد.

وعبّر السفير النيبالي دورجا بهانداري عن تعازيه الحارة للخسارة الكبيرة، مشيراً الى أن «بلاده والامارات يتمتعان بعلاقات مميزة جداً، متمنياً أن تستمر هذه العلاقات بالتطوّر مع رئاسة محمد بن زايد.

كما قدم القائم بأعمال السفارة السورية مصطفى ديوب التعازي، وأوضح أن الرئيس بشار الأسد وجّه برقيتي تعزية وتهنئة الى الشيخ محمد بن زايد لمناسبة توليه زمام الحكم وتمنى له التوفيق والنجاح والازدهار في ظل قيادته الحكيمة».

كما قدّم السفير الكوري الجنوبي تشونغ بيونغ ها التعازي وقال «تعتبر الامارات صديقة مقربة جدا من بلدنا، ولدينا علاقات استراتيجية متميزة، وهي صديقة لجميع دول المنطقة ونتمنى أن تتواصل هذه العلاقات خلال حكم الشيخ محمد بن زايد».

وقدّم ممثل الامم المتحدة المقيم في الكويت الدكتورطارق الشيخ التعازي وقال «نعزي شعب الامارات بوفاة الشيخ خليفة، فقد كان قائداً له ايادٍ بيضاء على الامارات وعلى المنطقة كلها، ونتمنى لدولة الامارات كل الخير في ظل القيادة الجديدة بقيادة الشيخ محمد بن زايد، وندعو الله أن يوفقه فيما يطمح له في رفعة الامارات وللعمل من أجل السلام والتنمية حول العالم».

السفير السعودي: رجل نذر نفسه لخدمة وطنه وأمته العربية والإسلامية

قال سفير خادم الحرمين الشريفين لدى البلاد الأمير سلطان بن سعد، إنه «مصاب جلل، ليس على الامارات فقط، وانما على الجميع وعلى الخليج وعلى الامتين العربية والإسلامية، بفقدان رجل نذر نفسه لخدمة وطنه وشعبه وامته العربية والإسلامية، وندعو له بالرحمة كما ندعو للشيخ محمد بن زايد بالسداد والتوفيق باسم الله، ونحن حضرنا لتقديم التعازي ولنتلقى التعازي باسمي وباسم الشعب السعودي المقيم على ارض الكويت، فالشيخ خليفة رحمه الله هو والد الجميع ومكانته محفوظة لدى الجميع».

السفيرالمصري: خسارة كبيرة للأمتين العربية والإسلامية

وصل السفير المصري لدى البلاد أسامة شلتوت، على رأس وفد كبير ضمّ رؤساء المكاتب التابعة للبعثة المصرية، إلى السفارة للتعزية، حيث قدّم لنظيره الاماراتي الدكتور مطر النيادي العزاء، معتبراً أنها خسارة كبيرة بفقدان الشيخ خليفة، الذي يُعتبر خسارة للأمتين العربية والإسلامية، لافتاً إلى مواقف الفقيد الراسخة والداعمة لكل القضايا العربية العادلة، ومساندته لمصر وللأمة العربية في كل الظروف.

السفير الأردني: كل التوفيق للقيادة الجديدة

قدّم السفير الأردني صقر أبوشتال العزاء، باسمه وباسم أعضاء السفارة والجالية الأردنية في الكويت، بفقيد دولة الامارات والأمة العربية الراحل المغفور له بإذن الله تعالى سمو الشيخ خليفة بن زايد طيّب الله ثراه، داعياً الله عز وجل أن يتغمّده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته.

وقال أبوشتال «نرجو للقيادة الجديدة وعلى رأسها رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد كل التوفيق والسداد على طريق الخير والفلاح لما فيه الخير والتوفيق».

السفير اليمني: سار على نهج والده طيب الذكر

أعرب السفير اليمني لدى البلاد الدكتورعلي بن سفاع، عن حزنه باسمه ونيابة عن أبناء اليمن المقيمين في الكويت، وقدّم التعازي بوفاة الشيخ خليفة بن زايد، «الذي يُشكّل رحيله خسارة كبيرة على الأمة، فهذا الرجل الفقيد، عمل كولي عهد لطيب الذكر زايد الخير، وسار على نهجه الى أن وافته المنية، ونتمنى من خلفه سمو الشيخ محمد بن زايد أن يسير على نفس الخط الذي رسمه مؤسس الدولة التي تحتل موقعاً مميزاً في العالم، فضلاً عن وجود ثقة عالمية وشعبية بدولة الامارات».

السفيرة الفرنسية: مواساتي للشعب الإماراتي

حضرت السفيرة الفرنسية كلير لوفليشر إلى السفارة الإماراتية لتقديم واجب العزاء، وقالت «باسم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، أريد ان اعبّر عن حزني العميق لخسارة الشيخ خليفة، كما اعبّر عن كامل مواساتي لعائلته وللشعب الاماراتي»، أضافت: «أنا متأكدة كما جميع الشعب الفرنسي، بان العلاقات الممتازة بين بلدينا، ستنمو خلال حكم الشيخ محمد بن زايد، وستتعزز نحو الأفضل».

السفير الأميركي: كان شريكاً وصديقاً للولايات المتحدة

قال القائم بأعمال السفارة الأميركية جيمس هولسنايدر «أتيت اليوم لتقديم العزاء باسم الرئيس الأميركي والشعب الأميركي، بوفاة الشيخ خليفة، الذي كان شريكاً وصديقاً للولايات المتحدة، ورحيله كان خسارة كبيرة، وسنستمر بالعمل بين بلديناً تكريماً لذكرى رحيله من خلال تقوية العلاقات بين بلدينا»، مضيفاً «نتطلع للعمل مع القيادة الجديدة وتقويتها بما يخدم مصالح البلدين».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا