كلمات رثاء ديبلوماسية في سجل سفارة الإمارات

دسمان نيوز – تقدّم وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد الناصر، وفود المعزين بوفاة رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، من رؤساء البعثات الديبلوماسية المعتمدة، والمواطنين والمقيمين في مقر سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث قدم الناصر العزاء لقيادة وحكومة وشعب دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة بوفاة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ خليفة بن زايد، طيّب الله ثراه.

وأعرب وزير الخارجية، في كلمة خطها في السجل، «عن خالص التعازي وعظيم المواساة بهذا المصاب الجلل»، مستذكراً مسيرته الحافلة في إنماء وازدهار الإمارات وما حققه سموه من توثيق للعلاقات الأخوية الكويتية – الإماراتية ودوره المميز كقائد خليجي وعربي ودولي.

وتضرع للمولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ورضوانه ويسكنه فسيح جناته بين الأخيار والصالحين، وأن يُلهم أسرة آل نهيان الكرام والشعب الإماراتي الشقيق جميل الصبر والسلوان وحسن العزاء.

من جانبه، وصف سفير الإمارات لدى البلاد الدكتور مطر النيادي، وفاة الراحل سمو الشيخ خليفة، باليوم الحزين لدولة الامارات والكويت ولعموم شعوب دول مجلس التعاون الخليجي الذي فقد قائداً مهماً، مشيراً إلى أن «الفقيد استكمل بناء نهضة الامارات وتنميتها كما لديه مساهمات في الخليج ومختلف مناطق العالم، والمصاب جلل».

ولفت إلى أن «أول المعزين بالسفارة كان وزير الخارجية الشيخ الدكتور احمد الناصر الذي قدم العزاء نيابة عن سمو الأمير وسمو ولي العهد، حيث كان الناصر حريصاً على تقديم التعازي في السفارة لأن المصاب واحد».

وحول المشاركة الكويتية في مصاب الامارات، قال النيادي «المصاب واحد، فالكويت والامارات كيان واحد وشركاء في الحزن والفرح، وفقيد دولة الامارات هو فقيد الكويت، والتعبير عن مشاعر الحزن التي لمسناه منذ إعلان خبر الوفاة واضحة ودليل على مشاعر الاخوة والمحبة بين حكومتي البلدين والشعبين الشقيقين».

كما رفع مساعد وزير الخارجية الإماراتي لشؤون مجلس التعاون لدول الخليج العربية حمد راشد المري، التعازي الى سمو رئيس الدولة الشيخ محمد بن زايد وإخوانه حكام الامارات، لوفاة سمو الشيخ خليفة بن زايد، مشيرا الى أن مصاب الامارات هو مصاب الكويت. وأكد متانة العلاقات الكويتية -الاماراتية والتي وصفها بالمتميزة.

زبيدوف: أهم رجالات العالم الإسلامي

تقدم عميد السلك الديبلوماسي سفير طاجكستان في الكويت الدكتور زبيدالله زبيدوف بأحر التعازي لسفير دولة الامارات العربية المتحدة والى الشعب الاماراتي الشقيق لوفاة الراحل سمو الشيخ خليفة بن زايد. وقال «باسمي وباسم الاسرة الديبلوماسية وطاقم السفارة وجاليتنا بالكويت نعزي الأشقاء في الإمارات بوفاة أحد أهم رجالات العالم الاسلامي، والذي تميز بعطائه للأمة العربية والاسلامية، سائلين الله عز وجل أن يتغمد روحه بالرحمة والغفران».

الخروصي: بنى الدولة العصرية الحديثة

أشار سفير سلطنة عمان صالح الخروصي، الى مناقب الفقيد الشيخ خليفة بن زايد، وما حققه من إنجازات وتطور في دولة الامارات، باعتباره أحد المؤسسين لها، حيث انه امتداد لوالده المغفور له رئيس الدولة الأسبق الشيخ زايد آل نهيان. وفيما لفت الى ان «الامارات حققت تقدماً ملموساً في كل الاصعدة داخلياً وخارجياً»، أشار الى «العلاقات المتميزة بين سلطنة عمان والامارات. فقد كان لسمو الشيخ الراحل إنجازات مهمة في بناء الدولة العصرية الحديثة، وفي علاقات بلاده بسلطنة عمان ودول مجلس التعاون الخليجي استمراراً لنهج سلفه ووالده الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة».

المالكي: رمز للتسامح العالمي والعطاء الإنساني

قال سفير مملكة البحرين صلاح علي المالكي «إنها مناسبة حزينة علينا جميعا، وعلى كل بيت وأسرة في مملكة البحرين، ونشاطر دولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً هذا المصاب الجلل، ونعزيهم ونعزي أنفسنا في فقيد الأمتين العربية والاسلامية الذي سخر حياته في خدمة وطنه وشعبه وامتيه، بعد مسيرة حافلة من الخير والعطاء والتميز».

وأضاف المالكي أن الراحل «كان قائد المرحلة الذي مكن دولة الامارات ان تتبوأ بكل اقتدار وحكمة مكانتها في الصدارة العالمية بين الامم وتقدمها ولا سيما في صدارة المؤشرات الاقتصادية والتي انعكست على رفاه شعبه ورفعة وطنه وامته، ولم يقتصر على ذلك كونه مؤمنا بوحدة المصير لامته وللبشرية قاطبة، كرمز للتسامح العالمي والعطاء الانساني الذي لا يعرف حدود ونستلهم منه معنى التآزر والتعاضد بين الشعوب، فقد امتدت أيادي الخير والعطاء للجميع ومساعدة البلدان والشعوب، لذلك فهو قائد العطاء الانساني بحق الذي لم يفرق بين احد، رحم الله الشيخ خليفة رحمة واسعة وأسكنه فسيح جناته وألهمنا جميعاً جميل الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون».

عجيلي: حقّق للإمارات مكاسب كبيرة

قال سفير تونس لدى البلاد الهاشمي عجيلي «باسمي وباسم الجالية التونسية بدولة الكويت، أتقدم بخالص العبارات والمواساة والتعزية بهذا المصاب الجلل. فسمو الشيخ خليفة بن زايد شخصية إماراتية وعربية وعالمية، حيث حققت الامارات في عهده مكاسب، وحققت تنمية كبيرة من البناء وتواصل أواصر الخير في العالم العربي، ونحن نعزي أنفسنا ونعزي الشعب الإماراتي الشقيق بهذا المصاب الجلل، ونقول ان الرجال سيخلدون في التاريخ».

الصافي: مواقفه لا تعوض في المنطقة

أعرب السفير العراقي لدى البلاد المنهل الصافي عن تعازيه لوفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد، وقال إن «مواقفه المشهودة لا تعوض في المنطقة، ولاسيما دور الفقيد في دعم العلاقات الاماراتية العراقية الوطيدة في ظل الرؤى المشتركة بين البلدين».

لويس: مناسبة حزينة وصعبة

نقلت السفيرة البريطانية لدى البلاد بليندا لويس عن خالص تعازيها الحارة، نيابة عن حكومة بلادها وعموم الشعب البريطاني، للامارات حكومة وشعباً لوفاة المغفور له، معتبرة أنها مناسبة حزينة وصعبة على الشعب الاماراتي وعلى العالم أجمع.

مواني: فقدنا صاحب رؤية ثاقبة

عزّت السفيرة الكندية عليا مواني الإمارات حكومة وشعباً «في فقدان أحد أصدقاء كندا والعالم الشيخ خليفة بن زايد»، واصفة اياه بـ«صاحب الرؤية الثاقبة». وقالت «إنها مناسبة حزينة، فقد تميزت قيادة الراحل للإمارات بالتسامح والتطور والازدهار الكبير، وان كندا كانت لديها علاقات جيدة مع حكومة الإمارات والشعب الإماراتي الصديق».

موبس: رائد للعلاقات الدولية

وصف سفير ألمانيا الاتحادية لدى البلاد شتيفان موبس الراحل بالصديق الكبير لبلاده،«حيث كان الفقيد رائداً وقائداً للعلاقات الدولية»، مشيرا الى متانة العلاقات بين بلاده ودولة الامارات.

الأمين: حقق إنجازات عظيمة

وصف سفير السودان عبدالمنعم الأمين، وفاة الراحل رئيس دولة الامارات العربية المتحدة سمو الشيخ خليفة بن زايد باليوم الحزين، مؤكداً أن «الراحل حقق إنجازات عظيمة في بلاده في مسيرة التنمية»، داعياً الله ان يوفق خلفه لإتمام هذه المسيرة الخيرة.

عويدات: صورة مشرقة للأمة

ذكر القائم بالأعمال بالسفارة اللبنانية باسل عويدات، أن «المغفور له الشيخ خليفة بن زايد كان له الأثر الطيب في ارتقاء دولة الامارات الشقيقة واحتلالها مراكز متقدمة بين دول العالم، وكان يمثل صورة مشرقة للأمتين العربية والاسلامية، ومثالاً يحتذى به للرقي بين الشعوب وحوار الحضارات والاديان». واضاف: «كما ترك بصمات جلية ليس عَلى بلاده فقط بل على الأمتين العربية والإسلامية».

الحسن: قائد مسيرة الريادة والتمكين

قدمت رئيس بعثة الامم المتحدة للمستوطنات البشرية بالكويت والخليج العربي الدكتورة أميرة الحسن التعازي للإمارات قيادة وحكومة وشعبا، في وفاة الشيخ خليفة بن زايد. ووصفته بأنه «ابن الامارات البار وقائد مسيرة الريادة والتمكين ورائد العمل الوطني المخلص، وذكراه ستظل حاضرة بالوجدان، وسيبقى أثره الغامر بالغطاء لشعبه ووطنه وللمجتمع الدولي».

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا