مطلوب وزير وسيم؟!

دسمان نيوز – القبس – نقل لي أحد النواب أن سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد خلال النظر في الترشيحات للحكومة الجديدة أبلغهم بشرطين في أي مرشح للمنصب الوزاري من جانب النواب أن يكون «شكله مقبولاً وصغير السن» يعني بالعربي الفصيح «الجيكر مايوطوط» داخل الحكومة، ولا أعرف ما مبررات هذين الشرطين خاصة في مثل تلك المناصب التي تتطلب الكفاءة والحكمة والخبرة السياسية الطويلة للتعاطي مع التطورات، لكن مع ذلك لا أعتقد أن هناك مشكلة للعثور على مثل أولئك المرشحين.
لدينا شيخان وسيمان تميزا بالكفاءة في كل موقع عملا فيه هما الشيخان محمد الخالد، ود. محمد الصباح بل إن كفاءتهما تمكنهما من إدارة الحكومة غير أنه للأسف لا يمكن الاستعانة بهما في المنصب الوزاري ضمن حسبة التشكيل؛ لكونهما يفتقدان أحد الشروط (السن)، لكن ماذا عن الشيخ ثامر جابر الأحمد، لماذا لم تطرح عليه فكرة المشاركة مع أنه يملك الشرطين، ولديه خبرة لا بأس بها ليكون أحد أعضاء الحكومة، أم إن هذين الشرطين خاصين بمرشحي النواب..؟!.

هناك من يقول إن هذين الشرطين جديدان على التشكيلات الحكومية بل إن حكومات الشيخين سعد العبدلله وصباح الأحمد ـــ رحمهما الله ـــ وكذلك حكومات الشيخين ناصر المحمد وجابر المبارك ـــ أطال الله في عمرهما ـــ لم تشهد أيضاً مثل هذين الشرطين، وكانت تلك الحكومات تضم في طياتها كبار السن وأصحاب الخبرة والحكمة وربما بعض «الجياكر»، وكذلك صغار السن، ولا أقول إن أداء تلك الحكومات كان متميزاً لكن «الجود من الموجود».

وهناك أيضاً من يؤيد تلك الفكرة لتنسحب على الحكومات المقبلة، ويضرب مثالاً في بعض الحكومات الغربية «الشبابية»، لكن يتساءل في الوقت نفسه: ماذا عن غياب هذين الشرطين في بعض مفاصل الحكومة الجديدة، وهل كان هناك استثناءات، وتواطؤ، وغض طرف..؟!، رغم أن مَن وضع هذين الشرطين رئيسها، أم كان هناك التزام بهما..؟! هناك جدل خلف الكواليس حول ضرورة توافر هذين الشرطين في الكوادر الوزارية من عدمه، لكنه جدل من نوع خاص يغلب عليه طابع المرح والتفاؤل ابتسم أنت في الكويت..!!.

ناصر العبدلي 

المادة السابقةمهلهل المضف يتقدم باقتراح بعدم حصول أي شركة على مناقصات إلا بعد تقديم شهادة براءة ذمة
المقالة القادمةنجلاء الصقر: «الوطني» يطوّر محتوى أكاديميته بأفضل الممارسات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا