بالمستندات.. شخص مسجل ضمن الأموات منذ عامين أثبت أنه حي يرزق

دسمان نيوز – بعد أن نشرت “العربية.نت” قصته، كشفت وزارة الداخلية، المصرية، ملابسات تضرر مواطن يدعى طه الإمام الشافعي غزالة من واقعة قيده بالأوراق الرسميّة “متوفى”، وعدم تمكنه من استخراج أوراقه الثبوتية.

في التفاصيل، أوضحت الوزارة أنه “تبين ورود إخطار لقطاع الأحوال المدنية بتاريخ 22/2/2019 من مكتب صحة بورسعيد أول بوفاة الشاكي نفسه، وعقب اكتشافه واقعة الوفاة حرر محضرًا بقسم شرطة شرق ببورسعيد وإثبات أنه على قيد الحياة”.

بالعرض على النيابة العامة قررت ضبط وإحضار المُبلغ عن واقعة الوفاة وهو الطبيب المختص وموظفة الصحة التي سجلت البيانات.

خطأ في التسجيل

وجرى ضبط المتهمين ثم تبين أنه بذات التاريخ المُثبت به قيد وفاة الشاكي توفيت والدته، وساعد أحد جيران الشاكي من أهله في إنهاء إجراءات تصريح الدفن وتسليمه صورة ضوئية من بطاقة الرقم القومي للشاكي، وبلاغ المستشفى بالوفاة لموظفي مكتب الصحة لإنهاء الإجراءات فاختلط الأمر على موظفة الصحة المختصة بإدخال وقيد البيانات بالمكتب، حيث قامت بإثبات واقعة الوفاة باسم الشاكي على سبيل الخطأ من واقع صورة بطاقته الشخصية المُسلمة لها من بين الأوراق، بالإضافة إلى قيامها بإثبات اسم أحد الأشخاص كان متواجدًا للإبلاغ عن واقعة وفاة أخرى، كمبلغ عن واقعة الوفاة محل الفحص عن طريق الخطأ.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية نحو إيقاف قيد الوفاة، وتم استخراج بطاقة رقم قومي (هوية) للشاكي.

اكتشف أثناء التصويت

تعود الواقعة إلى ما قبل عامين حيث رواها الرجل الذي يبلغ من العمر 65 عاما لـ”العربية.نت”، قائلا إنه توجه للإدلاء بصوته في انتخابات مجلس النواب عام 2020، وهناك اكتشف أنه ليس مقيدا بسجلات الناخبين، وعندما استطلع الأمر فوجئ بالخبر الصاعق وهو أن اسمه مدرج في سجلات المتوفين، وتم إصدار شهادة وفاة له من محافظة بورسعيد في العام 2019.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا