مستشار الأمن القومي الأفغاني السابق يكشف سبب انهيار الجمهورية فى يد طالبان

دسمان نيوز – كشف مستشار الأمن القومي الأفغانى السابق “حمدالله محب” النقاب عن أن الفشل في تحقيق الوحدة والتماسك السياسي هو الذي أدى إلى إنهيار النظام الجمهوري في أفغانستان يوم 15 أغسطس عام 2021.

ونقلت قناة ” طلوع ” الأفغانية الإخبارية اليوم عن مستشار الأمن القومي السابق قوله ” إن هناك عدة عوامل أدت إلى إنهيار النظام الجمهورى في أفغانستان، حيث كان من الضروري أن يتم تحقيق الوحدة السياسية من أجل الحفاظ على توحيد القوى الأمنية، ولكن مسئولين جلبوا قادة من خلفيات سياسية مختلفة بدعوى تحقيق التضامن الوطني، ولكن ذلك أدى إلى فشلهم في تحقيق الوحدة والتماسك السياسي، وأصبح من الصعب تحقيق ذلك أثناء الانتخابات الرئاسية عام 2019، وأدى ذلك إلى عرقلة عملنا الذي كان يهدف إلى تحقيق التماسك السياسي”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا