لماذا قتلت أميركا قرود أبحاث كورونا التي هربت من مختبر بنسلفانيا؟

دسمان نيوز – عثر على ثلاثة قرود هاربة تحطمت الشاحنة التي كانت تنقلها إلى مختبر في ولاية بنسلفانيا بعد تعرضها لحادث مروري، وقتلت قتلاً رحيماً.

فقد اصطدمت المركبة التي كانت تقل مئة من هذه الرئيسيات بشاحنة تفريغ قرب دانفيل بولاية بنسلفانيا بعد ظهر الجمعة في طريقها إلى مختبر في فلوريدا.

وقالت الشرطة على تويتر إن أربعة قرود “فرت من مكان الحادث إلى الجوار”.

ومساء السبت، أوضحت الشرطة أنه تم العثور على كل القردة.

الحيوانات الهاربة

وأفاد الموقع الإخباري المحلي “دبليو ان اي بي” نقلا عن المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن الحيوانات الهاربة قتلت قتلا رحيما.

وقالت “سي دي سي” للموقع أن القردة “هبطت” الجمعة في نيويورك آتية من موريشيوس.

وكان يعتقد في السابق أن أربعة قرود فقدت بعد الحادث.

وأشار الموقع إلى أن مروحية تابعة للشرطة مزودة كاميرات حرارية استُخدمت لتعقب القردة، بينما استخدم العناصر على الأرض مصابيح يدوية قوية.

قرد على شجرة

ونشرت شرطة ولاية بنسلفانيا صورة تظهر قردا على شجرة قبالة الطريق 54 خلال الليل البارد.

ويصل سعر القرد الواحد من هذه الرئيسيات المعروفة باسم قرود المكاك الطويلة الذيل، إلى عشرة آلاف دولار. وقد تمت الاستعانة بها لإجراء أبحاث على لقاح فيروس كورونا، بحسب صحيفة نيويورك تايمز. ويمكنها العيش في الأسر حتى سن ثلاثين عاما.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا