الاتحاد الأوروبى يدين انتهاكات حقوق الإنسان فى الشيشان

دسمان نيوز – قال الاتحاد الأوروبي، اليوم الأحد، إن التقارير الموثوقة عن الانتهاكات المستمرة لحقوق الإنسان في الشيشان، وتقاعس السلطات الفيدرالية في موسكو، وإفلات المسئولين عن الأعمال غير القانونية ضد المدافعين عن حقوق الإنسان في الشيشان وأقاربهم من العقاب، هي مصدر قلق كبير لدى بروكسل وأنها تدين مثل هذه الأعمال. جاء ذلك في بيان صحفي نشرته دائرة العمل الخارجي للاتحاد الأوروبي، عبر موقعها الرسمي، وأضاف أنه تم الإبلاغ مؤخرًا عن حالات اختطاف، بما في ذلك الاعتقال العنيف والنقل القسري للسيدة زاريما موساييفا، والدة المحامي السابق في “لجنة مناهضة التعذيب” أبو بكر يانجولباييف والمدون الروسي المعارض إبراهيم يانجولباييف في مدينة نيجني نوفجورود، أضف إلى القائمة الطويلة بالفعل لانتهاكات حقوق الإنسان في الشيشان. ويطالب الاتحاد الأوروبي السلطات الروسية بالإفراج عن السيدة موساييفا، والتحقيق في القضية، وكذلك وضع حد لاضطهاد المدافعين عن حقوق الإنسان وأفراد عائلاتهم، والإفراج عن المعتقلين بحجة التهم الملفقة على الفور. كما يجب التحقيق في جميع حالات الإعدام خارج نطاق القضاء والتعذيب وغيره من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ارتكبت على مدى السنوات الماضية بطريقة سريعة وفعالة ويجب تقديم المسئولين عنها إلى العدالة بحسب البيان. وأضاف البيان ان الاتحاد الأوروبي يتوقع أن يفي الاتحاد الروسي بالتزاماته الدولية والتزاماته المحلية بموجب القانون الروسي بشأن أساسيات حقوق الإنسان والحرية .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا