جولياتى أشرف على وضع ناخبين مزورين فى ولايات خسرها ترامب بانتخابات 2020

دسمان نيوز – قالت شبكة “سى إن إن” الأمريكية إن مسئولين بحملة الرئيس السابق دونالد ترامب، بقيادة محاميه الشخصى آنذاك رودى جوليانى، قد أشرفوا على مساعى فى ديسمبر 2020  لوضع ناخبين غير شرعيين من سبع ولايات خسرها ترامب، وفقا لمصادر مطلعة بشكل مباشر على الخطة.

وقالت المصادر إن أعضاء فريق حملة الرئيس السابق كانوا أكثر انخراطا بكثير مما كان معروفا سابقا فى تلك الخطة، وهو مبدأ أساسى فى المخطط الأوسع لقلب فوز جو بايدن عندما أحصى الكونجرس الأصوات الانتخابية فى السادس من يناير، وأوضحت المصادر أن جوليانى وحلفاءه نسقوا تفاصيل العملية على مستوى كل ولاية على حدة.

وأوضح أحد المصادر أنه كانت هناك مكالمات تخطيطية متعددة بين مسئولى حملة ترامب ونشطاء الحزب الجمهورى فى الولايات، وأن جوليانى شارك فى مكالمة واحدة على الأقل.

 وقال المصدر أيضا إن حملة ترامب حشد المؤيدين وأمّنت غرف اجتماعات فى المجالس التشريعية بالولايات ليلتقى ناخبون مزوروه فى 14 ديسمبر 2020، وتوزيع مسودات شهادات مزورة تم إرسالها فى النهاية إلى الأرشيف الوطنى. وشجع ترامب وبعض كبار مستشاريه بشكل عام الناخبين البدلاء فى ولايات بنسلفانيا وجورجيا وميتشيجان وأريزونا وويسكونسن ونيفادا ونيومكسيكو. لكن المصادر قالت إنه خلف الكواليس، قام مسئولو حملة ترامب وجوليانى بتصميم العملية.

وتفاخر أحد الناخبين المزورين من ميتشيجان مؤخرا فى حدث تم استضافته من قبل منظمة جمهورية محلية بان حملة ترامب وجهت العملية بأكملها.

وتقول “سى إن إن” إن المخطط كان جزءا لا يتجزأ من خطة ترامب لإقناع نائب الرئيس مايك بنسب كرد ناخبى بايدن واستبدالهم بناخبى الحزب الجمهورى فى 6 يناير عندما قان الكونجرس بفرز الأصوات الانتخابية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا