نصائح لحماية طفلك من حساسية الصدر وطرق علاجها

دسمان نيوز – مع قدوم موسم الشتاء وتغير الطقس يتعرض الأطفال إلى حساسية الصدر بشكل كبير، وأكدت الدكتورة ايمان علي مصطفى، طبيب باحث بقسم طب الأطفال بالمركز القومي للبحوث بضروره الانتباه لأعراض حساسية الصدر عند الأطفال وعلاجها.

وأوضحت أن تشخيص حساسية الصدر لدى الأطفال يكون من خلال ظهور بعض الأعراض مثل نوبات من السعال المتكرر، والتي تزيد أثناء الليل وعند الضحك أو اللعب، التنفس  بسرعة، وجود ألم في الصدر، الإصابة بالضيق في التنفس، عدم القدرة على استنشاق الروائح مثل العطور.

يوجد بعض العوامل التي تؤدي إلى تفاقم أعراض الحساسية عند الأطفال وظهورها والتي يجب تجنبها مثل الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي مثل البرد والأنفلونزا، التعرض إلى الملوثات الموجودة في الهواء، التغير في الأحوال الجوية، مرض ارتجاع المريء، الحساسية من حبوب اللقاح ووبر الحيوانات الأليفة.

وحساسية الصدر تحدث نتيجة العديد من الأسباب منها تلوث الهواء، الوراثة، تعرض الطفل إلى الغبار والأتربة، التعرض إلى الدخان مثل السجائر واستنشاقها، وجود حيوانات أليفة بالمنزل .

نصائح لتقليل حساسية الصدر عند الأطفال
 

وقدمت د/ ايمان علي مصطفي طبيب باحث بقسم طب الأطفال بالمركز القومي للبحوث بعض النصائح للتقليل من حساسية الصدر لدى الأطفال ومنها:

– تجنب تعرض الطفل إلى السجائر او الدخان أو الأتربة.

– التقليل من استخدام مكيفات الهواء نتيجة تغير الهواء في المنزل بين بارد ودافئ.

– الحرص على تناول المشروبات العشبية الدافئة والتي تقلل من تهيجات حساسية الصدر مثل اليانسون والنعناع والبابونج.

– عدم استخدام العطور والمبيدات الحشرية.

– الحرص على تناول الخضراوات المهمة لتقوية الجهاز المناعي ومنها الخس والجرجير والفلفل والسبانخ.

-تناول بعض أنواع من الفواكه بشكل يومي وخاصة التي تحتوي على تركيز عالي من فيتامين سي المهم لتقوية الجهاز المناعي مثل الكيوي والبرتقال واليوسفي والجوافة.

كما أوضحت د ايمان علي مصطفى طبيب باحث بقسم طب الاطفال بالمركز القومي للبحوث طرق الوقاية والعلاج من حساسية الصدر ومنها ضرورة تناول الطفل المصاب بحساسية الصدر لأدوية وقائية طوال فصل الربيع والشتاء، حتى إذا لم يعاني من نوبات الحساسية أو الكحة، فضلا عن ضرورة المتابعة مع الطبيب المعالج كل ثلاثة أشهر، وتطعيم الطفل ضد الأنفلونزا الموسمية، لأن التطعيم يقلل من الاصابة بنزلات البرد التي تتسبب في ظهور نوبات الكحة والحساسية.

وأضافت أن علاج الطفل مريض حساسية الصدر يحتاج إلى تناول أدوية عن طريق الاستنشاق مثل الكورتيزن وموسعات الشعب الهوائية ويعتبر سن الطفل هو المتحكم في تحديد نوع جهاز الاستنشاق المستخدم، فإذا كان صغيرا يمكن استخدام جهاز البخار، ومن عمر عامين وحتى ست اعوام يمكن استخدام جهاز استنشاق، أما في عمر سبع اعوام فيمكن استخدام البخاخات العادية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا