استشاري طب الأطفال : لا تقلقوا من تزايد «كورونا» بين الصغار

كورونا
كورونا

دسمان نيوز – بعد أن تزايدت الإصابات بفيروس كورونا وسط الصغار، طمأن استشاري طب أطفال في مستشفى جابر الأحمد د. خالد كلندر بأن هذا الأمر غير مقلق، فالأعراض خفيفة وبسيطة، مشيراً إلى أن أعداد دخول الاطفال غرف العناية محدودة جدا مقارنة بالكبار.

وكشف كلندر لـ القبس عن أن إجمالي عدد الأطفال المصابين في مستشفى جابر الأحمد حاليا يتراوح بين 30-40 طفلا من سن المواليد إلى 12 عاما، وتختلف حالات الدخول يوميا.

وقال د.خالد كلندر إن أعداد دخول الأطفال للعناية المركزة قليلة عموما مقارنة بكبار السن، ولكن ليس مقارنة مع باقي أمراض الطفولة، مضيفا «على سبيل المثال، بلغ عدد الأطفال الذين تم ادخالهم العناية المركزة في مستشفى جابر الأحمد فقط خلال 2021 نحو أكثر من 60 حالة».

وفيما أكد كلندر أن التطعيم يحمي الأطفال من الاصابة، أوضح أن هذه الحماية قلت مع متحور اوميكرون بصورة جزئية، ولكن مازال يحميهم من الدخول إلى المستشفى والعناية المركزة وكذلك يقيهم من المرض الشديد.

وذكر أن التطعيم المصرح به للأطفال عالميا هو من عمر خمس سنوات وأكثر، ولكنه لم يصل الكويت بعد، كاشفا عن أنه سيتم توفيره قريبا، لافتاً إلى أن جرعة تطعيم الأطفال من عمر خمس سنوات يجب أن تكون ثلث جرعة الأطفال المراهقين من عمر 12 الى 18 عاما.

وردا على سؤال القبس حول اختلاف أعراض الإصابة بالنسبة للأطفال مقارنة بالبالغين، أوضح كلندر أن أغلبية حالات الصغار تكون بسيطة وطفيفة مثل الكحة وسيلان الأنف، والبعض قد تكون لديه اعراض مشابهة للنزلة المعوية وبعض الاعراض قد يصاحبها طفح جلدي.

ميدانياً، واصلت الفرق الطبية العمل لمواجهة فيروس كورونا ومتحوراته، فضلا عن استمرار خطة تسريع وتيرة التطعيمات، وبينت المصادر ان نحو 616 ألف مواطن ومقيم تلقوا الجرعة التعزيزية حتى ظهر امس.

ولفتت مصادر صحية إلى أن الرصد الوبائي كشف عن ارتفاع ملحوظ في عدد الحالات التي تستدعي اوضاعها الصحية الدخول للمستشفى، حيث وصلت الاعداد بالاجنحة أول من امس الى 266 حالة، بعدما كانت قبل شهر 12 حالة فقط، وهو ما يشير الى زيادة عدوى الفيروس وكثرة الاصابات خلال الشهر الجاري. وبحسب القراءات الحالية ورصد الوضع الوبائي توقعت المصادر تزايد معدلات الاصابة المسجلة محليا حتى الاسبوع الاول من فبراير المقبل، وبعدها ستنخفض، على أن تلي تلك الفترة زيادة اخرى في معدلات ونسب الإشغال السريري بالاجنحة والعناية، قياسا بكثرة الاصابات المتوقعة والحالات التي لم تستكمل التطعيمات بالجرعات الثلاث. 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا