م. مها البغلي: الزيادة المفاجئة للإعلانات تثير علامة استفهام كبيرة

دسمان نيوز – قالت عضوة المجلس البلدي م. مها البغلي، إن عدد الإعلانات التجارية في الطرق بدأ يتفوق على عدد الأشجار والمساحات الخضراء، مضيفة أن الزيادة المفاجئة للإعلانات، وبشكل غير منظم، تثير علامة استفهام كبيرة.

وأكدت البغلي، في تصريح لـ”الجريدة”، أنها بصدد تقديم تعديلات على لائحة الإعلانات الجديدة مع مجموعة من المختصين والخبراء، موضحة أن اللائحة الجديدة وصلت إلى “البلدي”، وستعمل على إدراج التعديلات ضمن جلساته قبل الموافقة عليها.

وأشارت إلى أن الإعلانات، بتوزيعها الحالي، أصبحت مزعجة ومشوهة للمنظر العام، وغير مطابقة للتصاميم الحضارية للمدن، مبينة أن بعض الإعلانات غير ملتزمة بالمسافة المحددة فيما بينها، والتي وضعتها اللائحة، بألا تقل عن 50 مترا ووفق حجم الإعلان.

ولفتت إلى أن الصورة العامة تبين عدم اتباع خطة مدروسة في توزيع الإعلانات وأماكنها، كاشفة عن تغطية بعض الإعلانات للوحات الإرشادية المثبتة على الطرق.

وقدمت البغلي سؤالا للجهاز التنفيذي في بلدية الكويت بخصوص تطبيق لائحة الإعلانات التجارية، قالت فيه: “لاحظنا في الآونة الأخيرة زيادة مفاجئة لعدد وكمية هذه الإعلانات في الطرق الرئيسة بشكل مشوه، ويسبب تلوثا بصريا مزعجا، كما أن بعضها يعوق رؤية اللوحات الإرشادية، والآخر يسبب إزعاجا للنظر من قوة الإضاءة الصادرة منها، خصوصا عند الإشارات المرورية، فهل تشمل اللائحة معايير ومواصفات فنية للإعلانات المضيئة ونوعية الإضاءة والمسافة بينها وبين قائدي السيارات، بحيث لا تتسبب في إزعاجهم؟”.

وأضافت: “هل تمنع اللائحة وضع إعلانات تجارية تعوق رؤية اللوحات الإرشادية في الطرق الرئيسة؟ وهل تتم الاستعانة بجهات استشارية لوضع لائحة الإعلانات التجارية؟ وما تخصص هذه الجهة الاستشارية؟”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا