وصفة سحرية لإنشاء شركة كبيرة

دسمان نيوز – الوصول لشركة بقيمة مليار دولار يعتبر حلما للكثير من الناس، في وقتنا الحاضر أصبح هذا النوع من الشركات يتكرر بكثرة، خلال سنوات بسيطة تصل شركة ناشئة انطلقت من غرفة صغيرة بموارد ضعيفة لتصل لتقييم مليار دولار، كيف حصل ذلك؟

يطلق على هذا النوع من الشركات اسم «يونيكورن» وهو مصطلح أطلقته رائدة الأعمال أيلين لي، وتقصد به الشركة الناشئة التي وصل تقييمها لمليار دولار، وهي إشارة للحيوان الأسطوري حصان وحيد القرن، لتمثل الندرة الإحصائية لهذا النوع من الشركات، التي يصل نسبة نجاح الشركة لتصبح أحادي القرن %0.00006 فقط من كامل مجموع الشركات كل عام.

ولا توجد وصفة سحرية لتصبح شركة يونيكورن. لكن هناك سمات وصفات مشتركة بين هذه الشركات تجعلها تصل لهذا التقييم:

1 – فكرة تغير قواعد اللعبة

تتميز شركة اليونيكورن بتقديم بدائل أبسط وأسهل وأرخص من المنتجات الحالية في السوق، لتصبح الخيار الأمثل للعملاء الذين يودون الحصول على نفس هذه المنتجات، بعدها تصبح الشركة تدريجياً رائدة في السوق أو الصناعة لتصل قيمتها لمليار دولار.

استطاعت شركة نيتفلكس تغيير قواعد اللعبة في قطاع التلفزيون والسينما، بتوفير بديل أرخص وسهل الوصول ومتنوع وبجودة عالية، استطاعت كسب حصة ضخمة من صناعة السينما والتلفزيون.

شركة أوبر، صنعت تطبيقا يسهل من عملية التواصل بين العملاء وأصحاب سيارات الأجرة، حتى أصبح التطبيق الخيار السائد لمن يبحث عن سيارة أجرة.

2 – قطاع قابل للنمو

اختيار القطاع الذي تعمل فيه الشركة مهم جداً، بالنظر إلى قطاعات الاقتصاد التي تنمو فيها شركات «يونيكورن» بشكل متكرر، فإن معظم هذه الشركات ستكون في مجال التكنولوجيا المالية (%17) يليها البرمجيات وخدمات الإنترنت (%16)، والتجارة الإلكترونية (%12)، والذكاء الاصطناعي (%8). من الصعب جداً أن تعمل شركة في مجال الطاقة أن تحقق هذا النمو السريع.

3 – التوزيع الجغرافي

تلعب الجغرافيا دورا رئيسيا في وصول الشركة لتقييم عال في وقت وجيز، تستحوذ الولايات المتحدة على (%51) من شركات اليونيكورن، تليها الصين (%20) والهند (%5) والاتحاد الأوروبي (%4).

يستغرق الوصول لتصبح الشركة يونيكورن متوسط 7 سنوات، يوجد حالياً أكثر من 900 شركة حققت هذا الهدف، لكن هناك شركات حققت هذا الرقم خلال سنتين فقط مثل شركة Jet.com و Xiaomi.

في اليابان لا توجد شركات يونيكورن كثيرة، لكنها تصل بوتيرة أسرع خلال 4 سنوات فقط مقارنة بمثيلاتها حول العالم.  

4 – منتج مطلوب

شركات اليونيكورن قائمة على توفير منتجات تصنع حلاً لمشكلة يعاني منها عدد كبير من الناس، يدرس مؤسسو الشركة آلام الجمهور المستهدف، ويقدمون حلولاً بسيطة لهذه المشكلات بمساعدة منتجهم، فالنمو يأتي بحل مشكلة يعاني منها العملاء لكسب أكبر حصة في هذه الصناعة والتفوق على المنافسين.

وفقاً لـ CBS-Insights، فإن نسبة %35 من الشركات تموت وتخرج من السوق في حال لم يكن العملاء بحاجة إلى منتجها، وبنسبة %20 بسبب المنافسين.

5 – فريق ناجح

يحتاج هذا النوع من الشركات إلى فريق يؤمن بفكرة عمل الشركة ومستقبلها، يعمل ليصنع شركة مختلفة وغير تقليدية تغير شكل الصناعة بالكامل.

لهذا تقوم الشركات بإعطاء حصص من أسهم الشركة للموظفين لترسيخ الإيمان بعمل ومستقبل الشركة، فهم العمود الفقري للوصول إلى شركة بتقييم واحد مليار دولار.

بعد استحواذ شركة أوبر على تطبيق كريم بـ3.1 مليارات دولار، حصل 75 موظفاً يعملون في كريم على مبالغ تتجاوز المليون دولار، وتصل إلى 3.5 ملايين دولار لبعضهم، ويشكل هؤلاء الموظفون الأوائل الذين عملوا في كريم بقبولهم لأسهم بدلاً من رواتب مجزية.

أيضاً، يتميز مؤسسو شركة اليونيكورن بخبرة عريضة وتجارب سابقة، فالإحصائيات أظهرت أن المؤسسين كانت لهم مشاريع سابقة، وعملوا في شركة مشابهة قبل أن يطلقوا شركاتهم.

6 – قابلية الوصول

لا بد أن تكون الشركة قادرة على الوصول إلى العملاء بأسهل وأقل تكلفة ممكنة، وهذا يتطلب العمل في أسواق عالمية عدة، لهذا نجد أن معظم شركات اليونيكورن من الشركات التقنية والتكنولوجية التي تستطيع الوصول إلى أسواق عدة بضغطة زر وبأقل تكلفة ممكنة.

من الصعب جداً أن تجد شركة تقليدية لا يعتمد عملها على التكنولوجيا والتقنية أن تتوسع وتصل إلى شريحة كبيرة من العملاء في وقت وجيز، ربما تحتاج إلى سنوات طويلة لتحقق ذلك، وهذا مختلف عن طبيعة عمل شركات اليونيكورن.

7 – الحصول على مستثمرين

تعتمد شركات اليونيكورن على المستثمرين لتمويل خطط الشركة، من دون وجود ضخ مالي، هذا سوف يفقد الشركة أكبر ميزة وهي التوسع، فبنسبة %38 تموت الشركات بسبب عدم قدرتها على جذب رؤوس الأموال.

لا يفضل المستثمرون سماع خطط افتراضية، بل يفضلون الاستثمار في خطط قابلة للتطبيق وفق رؤية واضحة.

يستطيع مؤسسو الشركة الحصول على الأموال من خلال المستثمرين الملائكيين أو صناديق الاستثمار المتخصصة في الاستثمارات الجريئة أو من خلال منصات التمويل الجماعي.

8 – النمو السريع

تنفق معظم شركات اليونيكورن أموالها في التسويق لكسب أكبر شريحة من العملاء، حيث تحاول النمو بسرعة للتخلص من منافساتها لتصبح المسيطرة على السوق.

يضخ المستثمرون الذي يتميزون بروح المخاطرة أموالهم عندما يرون فرصة نمو سريعة، حتى لو لم تحقق الشركة أي أرباح بعكس النمو العضوي، فمؤشر نمو الشركة يعطيها تقييماً أكبر.            

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا