نزوة انبطاح .. بـ قلم محمد بشيت

لعل ماحدث من تغيير في مواقف بعض نواب ما يسمى معارضه من انبطاح ورفع الرايه البيضاء ماهو سوى نزوة انبطاح او تكتيك سياسي وربما يتدارك البعض مواقفهم والعوده لرشدهم ورفع لواء المعارضه مرى اخرى.

ولكن ماحدث ويحدث من تبرير لمواقف المعارضه الحاليه ماهو سوا إعانتهم على الباطل بتعصب فحال من يعينهم على الباطل كحال الصحابي( الرجال بن عنفوه) الذي ارتد واصبح من اتباع مسيلمه الكذاب وعندما سألوه القوم قال ( لكذاب ربيعه خير لي من صادق مضر) فالاعانه على الباطل هي من تضل الشخص نفسه ،ويعتقد انه على حق ،فيجب ان نقول للمخطئ انت مخطئ حتى لاتصبح سنه ويتمادى في خطأه ، وعلينا كشعب بكل مكوناته من قبائل وطوائف وعوائل ان نُخرج من نفس مكوناتنا غيرهم مصلحين وصادقين حتى يكونوا عبره لكل من يتخلى عن الشعب ويغير مواقفه ويخذل الشعب عندما يصل للمجلس. فالكويت تستحق الافضل . وان لم نفعل فنحن مشتركين في هذه الجريمه ونستحق ما يحدث لنا من تهاون الحكومه وتخاذل المجلس في مطالبات الشعب الكويتي.

وفي نهاية حديثي أسأل الله ان يحفظ بلادنا وولاة امورنا والشعب الكويتي ويجعل بلدنا سخاء رخاء وسائر بلاد المسلمين والحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه اجمعين

محمد بشيت

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا