عاجل.. كل من يتساقط شعر من رأسه مصاب بـ المتحور الجديد

دسمان نيوز – فيما يتسبب متغير «أوميكرون» في حدوث ارتفاعات قياسية في حالات الإصابة بالعدوى بفيروس «كورونا» المستجد، فإن أحدث الأدلة العلمية تشير إلى أنه أقل احتمالية للتسبب بحالات مرضية شديدة.

وبحسب تقارير الباحثين، فإن أعراض متحور «أوميكرون» تشمل التعرق الليلي والتهاب الحلق وآلام العضلات، ولكن يمكن، في الأشهر التي تلي العدوى، أن تسبب تغيرات في فروة الرأس، إذ تم الربط بين الإصابة بعدوى «أوميكرون» وتساقط شعر الرأس.

ووفقاً للجمعية الأكاديمية الأميركية للأمراض الجلدية، فإن تساقط الشعر هو عرض شائع بعد الإصابة بـ«كوفيد 19» لأن بصيلات الشعر تضعف بعد تعرض المريض لارتفاع درجة الحرارة، وهي من المضاعفات التي تحدث بشكل طبيعي بعد الحمى.

ولكن التقارير الحديثة تشير إلى احتمال حدوث تساقط الشعر، بالقرب من نهاية المرض بعدوى متغيّر «أوميكرون»، بمعدلات أكثر من المضاعفات الطبيعية.

وفي الأرقام اليومية المسجلة في البلاد، اقتربت حالات الإصابة من حاجز الـ5000 حالة بعد أن سجلت وزارة الصحة 4883 حالة، أمس، بزيادة بلغت 335 حالة عن أول من أمس، فيما لم يطرأ تغيير على أرقام حالات العناية المركزة والتي استقرت عند 17 حالة فقط.

كما شهدت حالات الدخول إلى الأجنحة في المستشفيات ارتفاعاً طفيفاً مقارنة بأول من أمس بلغ نحو 13 حالة لتصل إلى 213 مقارنة بـ200 حالة أول من أمس.

كما سجلت الوزارة حالة وفاة واحدة ليصل اجمالي حالات الوفاة في البلاد منذ ظهور الفيروس إلى 2474 حالة.

وبلغ المجموع الكلي للحالات التي ثبتت إصابتها ولاتزال تتلقى الرعاية اللازمة 32556.

وتم إجراء 37917 فحصاً خلال الساعات الـ24 الماضية، ليصبح مجموع الفحوصات 6346761، فيما بلغت نسبة الإصابات قياساً لعدد هذه المسحات 12.9 في المئة.

كما تم تسجيل 792 حالة شفاء ليرتفع بذلك إجمالي عدد المتعافين إلى 416400، وبلغت نسبة مجموع حالات الشفاء من مجموع الإصابات 92.2 في المئة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا