مسئول أممى: أفغانستان بحاجة إلى تمويل دولى مرن ومستدام قبل نهاية هذا العام

دسمان نيوز – قال منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة، مارتن جريفيث، إن أفغانستان بحاجة إلى تمويل دولي مرن ومستدام قبل نهاية هذا العام لمنع المزيد من الانهيار في اقتصاد البلاد. وقال جريفيث – في تصريحات نقلتها وكالة أنباء “باجفاك” الأفغانية، – إن “الأمر الذي أصبحنا ندركه بشكل مؤلم للغاية في الأسابيع الأخيرة هو أن السقوط الحر للاقتصاد أصبح أكثر عنفا وخطورة وإلحاحا مما كنا نخشاه. كنا نظن أننا سننجح في البقاء على قيد الحياة في الشتاء بمساعدة إنسانية. نحن نعلم الآن أن هذا لا يكفي. نحن بحاجة إلى المزيد”. وأضاف أن “الأموال المطلوبة في الوقت الحالي لإدارة العملية الإنسانية الضخمة غير متوفرة داخل البلاد. وقد ناشدت الأمم المتحدة توفير 4.4 مليار دولار لمساعدة 23 مليون أفغاني العام المقبل للتعامل مع ما أصبح أكبر أزمة إنسانية في البلاد”. وأشارت الوكالة الأفغانية إلى أنه “على مدى العقدين الماضيين، اعتمد الاقتصاد الأفغاني بشدة على المساعدات الخارجية للبقاء. إذ أن حوالي 75% من ميزانية الحكومة السابقة كانت ممولة من المانحين، وكذلك 40% من ناتجها المحلي الإجمالي. ويخطط جريفيث – في 21 ديسمبر الجاري – للقاء وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكين في واشنطن. وقال إن رسالته الرئيسة ستكون أن الأمم المتحدة بحاجة إلى تمويل مرن لن يقع في أيدي طالبان.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا