العثور على 76 دولفين وردى مهدد بالانقراض فى أنهار الأمازون الإكوادورية

دسمان نيوز – تمكن علماء من الصندوق العالمى للطبيعة ومؤسسة أوماتشا الكولومبية من العثور على 76 دولفين وردى ،فى أنهار الأمازون بين الإكوادور وبيرو ، وهى نوع من الدلافين مهددة بالانقراض خلال 50 عاما.دولفين وردىدولفين وردى

وقالت صحيفة “بريميثياس” الاكوادوريو إن الدلافين الوردية لا توجد فقط فى كتب الأطفال إنما هى موجودة فى العالم وإنما معرضة لخطر الانقراض، مشيرة إلى أن الباحثين استطاعوا رصد عشرات الدلافين الوردية فى أنهار الأمازون فى رحلة استكشافية استمرت حوالى 9 أيام.

وقام كلا من نابو وياسوني وأغياريكو ولاجارتوتشا وهم الباحثين الذين بدأوا رحلتهم للتوصل إلى تلك الدلافين، بوضع جهاز تعقب الأقمار الصناعية على اثنين من الدلافين، مما يسمح بمراقبتها فى الوقت الفعلى، وزود الباحثين أجهز التتبع بمعلومات أساسية عن حركات الدلافين .

وأوضح الصندوق العالمي للطبيعة في الإكوادور، أن “الحفاظ على دولفين له أهمية خاصة. لكونه نوعًا شاملاً ، في الجزء العلوي من السلسلة الغذائية ، يعتبر عددهم أيضا مؤشرًا لحالة النهر “.الدلافين الورديةالدلافين الوردية

وأوضحت الصحيفة أن مدينة نويفو روكافويرتي، الواقعة في مقاطعة أوريانا ، نقطة الانطلاق لرحلة فريق الخبراء المكون من علماء أحياء وأطباء بيطريين وباحثين. ركزت الأيام الأولى من الجولة حصريًا على اكتشاف الدلافين في منتزه ياسوني الوطني ومحمية كويابينو ومحمية آيرو باي المشتركة ومنتزه غويبي سيكيم الوطني ، وكذلك في نهر نابو.

وأوضحت جيسيكا باتشيكو ، مسؤولة الغابات في الصندوق العالمي للطبيعة في الإكوادور ، أن نهر نابو كان المكان الذي يمكن فيه مشاهدة معظم الدلافين الوردية. بينما لوحظت عينات أقل في نهر اجواريكو Aguarico. مشيرة إلى أنه “إجمالاً ، تمكنا من رؤية 76 دلافينًا خلال رحلة 200 كيلومتر ، ونأمل باستخدام هذه البيانات في تقدير العدد الحالي لهذا النوع في الإكوادور”.

وكشفت الدراسات أن الدلافين الوردية ستنقرض خلال 50 عاما، بهذا المعدل ، سينهار 95٪ من سكان دولفين الأمازون الوردي وستختفي الأنواع في أقل من 50 عامًا، ويسمى الدلفين الوردي (Inia geoffrensis) وهو ودود واجتماعي وفضولي بطبيعته،  ويعتبر أذكى أنواع الدلافين النهرية.

ويعرف أيضا بأسم بوتو أو تونينا ، لأنه يعيش في النهر الذي يحمل نفس الاسم ، على الرغم من أنه يعيش أيضًا في أحواض أورينكو Orinoco والجزء العلوي من نهر ماديرا في بوليفيا، وهي الأكثر شعبية بين أنواع الدلافين الخمسة التي تعيش في الأنهار بسبب لونها غير المعتاد ، فضلاً عن كونها أكبر الأنواع.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا