الخارجية الروسية: مقاطعة واشنطن لأولمبياد بكين تؤدى لتدمير النظام الرياضى العالمى

دسمان نيوز – صرحت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن محاولات واشنطن للهيمنة فى الساحة الرياضية ومقاطعتها الدبلوماسية لأولمبياد بكين تؤدى إلى تدمير النظام الرياضى العالمى.

وقالت زاخاروفا حسبما نقلت “روسيا اليوم”،  “إنها “الولايات المتحدة” تريد أن تهيمن بالكامل اعتمادا على قواعدها. ولذلك لا يدور الحديث عن التسيس فحسب، وهذا ما لقد أشرنا إليه سابقا. واليوم برأي يمكننا التحدث عن انهيار الرياضة العالمية، بما في ذلك لصالح الولايات المتحدة التى لا تخفيه وستتحدث عنه قريبا بشكل مكشوف. وتجرى إعادة صياغة القواعد اعتمادا على الأسس الأيديولوجية”.

وأعلنت الولايات المتحدة فى 6 ديسمبر الجارى عن مقاطعتها الدبلوماسية للألعاب الأولمبية الشتوية لعام 2022 التي ستعقد في بكين.

ويقضي هذا الإعلان بتخلي المسؤولين الأمريكيين عن السفر إلى الصين أثناء إجراء الأولمبياد. أما الرياضيون الأمريكيون فسيشاركون في هذه الألعاب. وأبلغت واشنطن حلفاءها بقرارها هذا. وقد أعلنت أستراليا وبريطانيا وكندا عن دعمها لهذه المبادرة. وردا على ذلك وصفت الصين هذا القرار بـ “تلاعب سياسي يتناقض مع ميثاق الألعاب الأولمبية”، متوعدة باتخاذ إجراءات مضادة.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا