توتي: اللعب لبرشلونة كان سيصبح أمرا رائعا وقلبي كان يختار البقاء في روما

دسمان نيوز – أكد أسطورة روما السابق، فرانشيسكو توتي، أن الخيار الدائم له كان اللعب في صفوف نادي العاصمة الإيطالي، لكنه كان قريبا من الانتقال في وقت من الأوقات إلى ريال مدريد، مشيرا إلى أن لعبه لصالح برشلونة أيضا كان ليصبح “أمرا رائعا”.

وصرح توتي، الذي اعتزل في عام 2017 بعدما ارتدى قميص “الذئاب” لمدة 25 عاما، في مقابلة مع صحيفة (سبورت) الكتالونية “بالنسبة لي، الاستمرار في روما كان هو القرار الأفضل. حقيقة أنني كنت قريبا من توقيت ما بمسيرتي من اللعب لريال مدريد، لكن كما قلت في السابق، قلبي كان يختار دوما روما”.

وحول فشله في التتويج بالتشامبيونز ليج مع روما وهو الأمر الذي كان ليحققه بقميص الملكي، قال “من الطبيعي أنك عندما تلعب في أندية معينة مثل روما، على عكس ريال مدريد، فإن حظوظك تصبح قليلة في الفوز بالتشامبيونز ليج، لكن بالنسبة لي روما هو كأس التشامبيونز بالنسبة لي”.

وبخصوص تلقيه أية عروض من برشلونة، قال “حقيقة لم أتحدث في السابق مطلقا مع برشلونة. ريال مدريد كان يرغب في ضمي بأي شكل، لكن برشلونة فريق تحب مشاهدته، واللعب للبرسا كان سيصبح أمرا رائعا، لكن في عالم أو توقيت آخر كان يمكن أن يحدث”.

أما بخصوص تصريح سابق له أكد فيه إقراره بأنه كان يرغب في اللعب للريال، قال “قلت هذا لأنني عندما كنت طفلا وكنت في روما كنت أشجع ريال مدريد. كان هذا هو أكثر ناد يثير حماستي خارج إيطاليا”.

وحول مسألة انتقال ليونيل ميسي إلى صفوف باريس سان جيرمان تاركا برشلونة بعد سنوات عديدة قضاها في صفوفه، قال توتي البالغ من العمر 45 عاما “كان ذلك بمثابة مفاجأة للجميع، كنت اعتقد أنه سيعتزل في برشلونة. اعتقد أن النادي فعل كل ما بوسعه من أجل الإبقاء عليه، لكن أحيانا تحدث أمور خارج نطاق الرياضة تؤدي لهذه المواقف، أنا آسف من أجل البرسا، لكن ميسي سيظل يلعب جيدا في أي ناد ينتقل إليه”.

أما عن رأيه حول تولي تشافي هرنانديز مسؤولية البرسا، وعما إذا كان يتوقع له النجاح، قال “إذا كان سيدرب الفريق بمثل هذه الطريقة الرائعة التي كان يلعب بها فالبرسا لن يواجه أي مشكلة”.

وحول وجهة نظره بخصوص فشل إيطاليا في خطف بطاقة التأهل مباشرة لمونديال قطر واضطرارها لخوض ملحق الفيفا، قال “الجماهير كانت تنتظر من المنتخب أفضل نتائج له بعد تتويجه بأمم أوروبا، لم يكن أحد يتوقع أن نخوض الملحق من أجل الذهاب للمونديال. الآن علينا التركيز من أجل الفوز على مقدونيا ومحاولة الفوز على البرتغال أو تركيا في النهائي، فنحن منتخب إيطاليا”.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا