أسعار اللحوم والحليب… إلى ارتفاع

دسمان نيوز – ما بين توضيحات شركة المطاحن وموقف الهيئة العامة للزراعة وغضب مربي الثروة الحيوانية، تدحرجت كرة زيادة أسعار الأعلاف للأبقار والأغنام والجمال، اعتباراً من مطلع الشهر الجاري، لتنذر بارتفاع قريب لأسعار اللحوم والحليب ومشتقاته.

واستناداً إلى «ارتفاع أسعار وتكاليف المواد الأساسية للأعلاف وما يتعلق بها من شحن وتأمين»، رأت شركة المطاحن أن الأمر وصل منتهاه في قضية تحمّلها للخسائر، إلا أن مربي الماشية اعتبروا أنهم تلقوا ضربة قوية، بالقفزة التي قفزتها أسعار الأعلاف المدعومة.

وحذروا من أن الأمر سينعكس ارتفاعاً بأسعار اللحوم والألبان والأجبان، وهو ما حدا باتحاد مربي الثروة الحيوانية لمناشدة رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، التدخل وإنهاء الأزمة، لا سيما أن تداعيات القرار انعكست على أسعار الحشائش التي قفزت بنحو 20 في المئة.

وعلى الرغم من أن القرار الجديد برفع الأسعار الذي أصدرته الشركة، اقتصر على الأعلاف غير المدعومة، إلا أنه انسحب تلقائياً على أسعار الأعلاف المدعومة، وهو ما أصاب المربين بخيبة أمل كبيرة، في ظل قلة الأمطار والانعكاسات السلبية لارتفاع الأسعار.

مصدر مسؤول في الشركة أوضح لـ«الراي» أنه لا يوجد أي تغيير في ما يتعلق بالدعم، لكن رفع أسعار الأعلاف غير المدعومة أدى بطبيعة الحال إلى ارتفاع أسعار المدعومة منها، لأن قيمة الدعم مازالت ثابتة، مطمئناً من جهة أخرى إلى أنه من المستبعد أن تشهد السلع التموينية الرئيسية أي تغيير في الأسعار خلال الفترة المقبلة.

وضرب مثالاً على ذلك أن كيس الشعير (بحجم 50 كيلوغراماً) أصبح سعر غير المدعوم منه 4.950 دينار، فيما كان سابقاً 4.100 دينار، أما سعر المدعوم فأصبح 4.300 دينار فيما كان 3.450 دينار، لأن قيمة الدعم البالغة 650 فلساً بقيت كما هي فيما بلغت قيمة الزيادة 850 فلساً، مشيراً إلى أنه «رغم الزيادة الحالية في أسعار الأعلاف، فإنها تبقى الأقل بين الدول المجاورة».

وأكد المصدر أن الأسعار الجديدة جاءت نتيجة المتغيرات والظروف العالمية، ومع تزايد الخسائر التي تتحملها شركة المطاحن بسبب ارتفاع أسعار الحبوب والشحن، كاشفاً ان مخصصات ارتفاع التكلفة بلغت نحو 7 ملايين دينار في السنة المالية الماضية.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا