الرئيس العراقى وعمار الحكيم يؤكدان أهمية حماية المسار الديمقراطى بالبلاد

دسمان نيوز – أكد الرئيس العراقى برهم صالح ورئيس تحالف قوى الدولة الوطنية بالعراق عمار الحكيم أهمية حماية المسار الديمقراطى بالبلاد، وحسم الطعون الانتخابية وفق القانون وعبر الهيئة القضائية المختصة، وتبنّى أقصى درجات الشفافية والمهنية لتكون مخرجاتها قانونية ودستورية تُمهد لتشكيل مجلس نواب وحكومة مقتدرين يلبيان تطلعات المواطنين فى حياة حرة كريمة.

وذكرت رئاسة الجمهورية العراقية – في بيان أوردته الوكالة الوطنية العراقية للأنباء – أن ذلك جاء خلال المباحثات التي جمعت برهم صالح اليوم الثلاثاء، مع عمار الحكيم لتناول الأوضاع العامة والمستجدات السياسية في البلاد.

وتم – خلال اللقاء – التأكيد على ضرورة تعزيز استقرار البلاد وحماية أمنه والسلم الأهلي والمجتمعي، ودعم القوات الأمنية في مواجهة خلايا داعش الإرهابية، والعمل على توحيد الصف الوطني وتجاوز حالة الانسداد السياسي والانتصار لحلول وطنية ودستورية تحمي المصالح العليا.

وصوت العراقيون في العاشر من أكتوبر الماضي، في الانتخابات النيابية، وهي خامس انتخابات من نوعها منذ الغزو الأمريكي للعراق، وأجريت في وقت مبكر عن موعدها، استجابة لمظاهرات حاشدة شهدتها البلاد لعدة أشهر وطالبت بإصلاح سياسي.

وجاء تحالف “سائرون” بقيادة رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر في المركز الأول في الانتخابات، بحسب النتائج الأولية، فيما رفض العديد من القيادات الشيعية النتائج الأولية، ومنهم هادي العامري قائد تحالف الفتح الذي يعد مظلة سياسية لقوات الحشد الشعبي.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا