موسكو: اتهامنا بشأن أزمة اللاجئين على حدود بيلاروسيا وبولندا “منافية للعقل”

دسمان نيوز – قال مبعوث حقوق الإنسان بوزارة الخارجية الروسية، جريجوري لوكيانتسيف، إن الاتهامات الموجهة لروسيا بشأن وضع اللاجئين من الشرق الأوسط على الحدود البيلاروسية البولندية “منافية للعقل”.


وأضاف لوكيانتسيف – حسبما ذكرت وكالة أنباء /تاس/ الروسية – أن “جوهر هذه الاتهامات يشبه نوعا من الوضع السخيف.. جميع الاتهامات في هذا الصدد موجهة إلى دولة واحدة (بيلاروسيا) على الرغم من وجود اتهامات بالفعل بأننا (روسيا) لدينا يد في هذا الأمر، وهو أمر سخيف بشكل عام”.


وتابع: “قلنا أيضا، أمس الجمعة، إنه لا ينبغي أن نبحث عن المذنبين حيث لا وجود لهم، وإذا كانت هناك قضايا إنسانية، فيجب حلها بشكل ثنائي”.


وأردف لوكيانتسيف: “تم إبلاغنا بأنه من بين أولئك الموجودين على الحدود أو الذين عبروها بالفعل، هناك مواطنون يُزعم أنهم من الاتحاد الروسي، ولكن لسبب ما لم نتلق أي مناشدات وطلبات محددة بأسماء محددة من قبل وكالات إنفاذ القانون التابعة لكل من يقول”.


وتفاقمت أزمة المهاجرين على حدود بيلاروسيا مع لاتفيا وليتوانيا وبولندا في 8 نوفمبر، واقترب عدة آلاف من اللاجئين من الحدود البولندية قادمين من الجانب البيلاروسي، وهم يخيمون في المنطقة الحدودية.


وحاول البعض منهم العبور إلى بولندا بقطع سياج من الأسلاك الشائكة. ويتهم الاتحاد الأوروبي بيلاروسيا بتعمد تصعيد الأزمة، ودعا إلى المزيد من العقوبات، ويناقش الاتحاد الأوروبي حاليا إمكانية تبني حزمة خامسة من العقوبات ضد بيلاروسيا.

من جانه أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن بلاده ليس لديها ما تفعله تجاه أزمة المهاجرين على الحدود بين بيلاروس وبولندا، مشيرا إلى أن الخطوط الجوية الروسية لم تنقل المتواجدين حاليا على حدود البلدين.

وشدد الرئيس الروسي، في تصريحات بثتها قناة “روسيا 24” الإخبارية اليوم السبت، على ضرورة إيجاد حل مرضي لجميع الأطراف في هذه الأزمة. وقال بوتين:”أود أن يعرف الجميع، أن روسيا لا علاقة لها بأزمة المهاجرين، إنهم يواصلون محاولة تحميلنا بعض المسؤولية في أي مناسبة وفي بعض الأحيان دون مناسبة“.

وأضاف: “أن شركات الطيران الروسية لا تنقل مهاجرين، ولا تقوم شركة واحدة بهذا الأمر”، موضحا أنه يتعين إيجاد الحل لإرضاء بيلاروس والدول الأوروبية، بما في ذلك بولندا وألمانيا ودول أخرى، لأن أنظمة الرعاية الاجتماعية لديها في الواقع تحت ضغط.

وأعرب الرئيس الروسي عن أمله في أن يساعد الاتصال المباشر بين قيادة بيلاروس والدول الأوروبية الكبرى في حل هذه المشاكل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا