صحيفة أمريكية: قمة افتراضية مرتقبة بين بايدن وشى الاثنين المقبل

دسمان نيوز – كشفت صحيفة “بوليتيكو” نقلا عن مصادر مطلعة، عن كواليس تحضيرات لقمة مرتقبة “عن بُعد” بين الرئيسين الأمريكى جو بايدن والصينى شى جين بينج.

وقالت المصادر والتى وصفتها الصحيفة الأمريكية بـ”الموثوقة” إنه من المقرر أن تنعقد القمة التي تعد الأولي من نوعها بين الرئيسين منذ تولي بايدن سدة الحكم يناير الماضي، الاثنين المقبل، الموافق 15 نوفمبر الجاري.ولم يصدر البيت الأبيض حتى الآن أي بيان رسمي بشأن هذه القمة. ويأتي الإعلان عن عقد القمة بين بايدن ونظيره الصيني بعد ساعات من الإعلان عن اتفاق بين الولايات المتحدة والصين، لزيادة التعاون بينهما لعلاج آثار التغير المناخي، بما يشمل خفض انبعاثات الميثان والتخلص التدريجي من استهلاك الفحم وحماية الغابات. وأعلن عن الاتفاق الإطاري كل من جون كيري المبعوث الأمريكي لشؤون المناخ، ونظيره الصيني تشي جين هوا، في مؤتمر الأمم المتحدة للمناخ المنعقد في جلاسكو، واعتبره الاثنان وسيلة لدفع القمة صوب النجاح.

وفى وقت سابق ذكرت شبكة “بلومبرج” الإخبارية الأمريكية،  نقلا عن مصادر وصفتها بالمطّلعة، أن الرئيس الأمريكي، جوزيف بايدن، سيعقد مع نظيره الصيني، شى جينبينج، اجتماعا افتراضيا، الأسبوع المقبل، موضحة أنه لم تجرى تسمية يوم محدد للاجتماع بعد.

ونقلت الشبكة عن مصدرين -لم تكشف هويتيهما- قولهما إن المحادثات لا تزال جارية بشأن تحديد يوم لعقد القمة الافتراضية، وأشار أحدهما إلى أن الاجتماع لن يتناول مسألة إعادة فتح القنصلية الأمريكية فى تشنجدو والقنصلية الصينية فى هيوستن، واللتين أُغلقتا العام الماضى على خلفية توتر سياسى بين البلدين.. ولم يرد الناطقان باسم البيت الأبيض ووزارة الخارجية على طلبات الشبكة للتعليق على الأمر.

ولفتت “بلومبرج” إلى أن الاجتماع الافتراضى يأتى فى ظل تحسُّن فى العلاقات بين واشنطن وبكين خلال الأشهر الأخيرة، حتى فى ظل التنازع بشأن تايوان وتصاعد المخاوف فى واشنطن بشأن توسيع ترسانة الأسلحة النووية الصينية.

وكانت المتحدثة باسم البيت الأبيض، كارين جان-بيير، قد أكدت، أن هناك “اتفاق من حيث المبدأ” على عقد لقاء “قبل نهاية العام”، موضحة أن ذلك يأتى فى إطار “جهودنا المستمرة لإدارة التنافس بين بلدينا بشكل مسئول”، وأن الاجتماع ليس معنيا بالبحث عن “مخرجات محددة“.

وقال البيت الأبيض فى وقت سابق إنه يريد تصعيد المحادثات إلى مستوى القادة، أملا فى أن يتمكن الرئيسان من الاتفاق على ضمانات لعدم تحوُّل المنافسة بين الولايات المتحدة والصين إلى نزاع، بحسب “بلومبرج“.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا