مسئول فلسطينى: مدارس الأونروا تقدم خدمة التعليم لنصف مليون طالب.. وحصارها سياسى

دسمان نيوز – قال وكيل وزارة التربية والتعليم الفلسطيني بصرى صالح، إن الاجتماع المشترك بين مجلس الشؤون التربوية لأبناء فلسطين مع مسؤولي الأونروا، هو مناسبة دورية تهدف لضمان استمرار تعليم اللاجئين والحفاظ على كفاءة النظام. وأضاف في تصريحات على هامش الاجتماع المنعقد بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أن هناك حصار مالي تواجهه الأونروا، والمساعى الإسرائيلية الكبيرة لإحباط أى محاولات تهدف إلى دعمها وذلك لأهداف سياسية معروفة للجميع. وأوضح صالح أن مهمة تقديم التعليم لأبناء اللاجئين الفلسطينيين هى مسألة إنسانية بامتياز يكفلها القانون الدولي الإنساني، وبالتالي تبقى مهمة الدول العربية هو تقديم الدعم للدور الذي تلعبه الوكالة. واستطرد المسؤول الفلسطيني أن هناك اهتمام كبير من قبل الحكومة الفلسطينية لضمان استمرار عمل الوكالة، خاصة إذا ما وضعنا في الاعتبار أن هناك نصف مليون طالب فلسطيني يتلقون تعليمهم في مدارس تابعة للوكالة في الضفة الغربية وقطاع غزة والقدس، بالإضافة إلى اللاجئين في لبنان وسوريا والأردن. واستطرد أن الاجتماع يهدف كذلك إلى تقديم تصور لجامعة الدول العربية، وهيئاتها ومجالسها المختلفة حول الكيفية التي يمكن بها مساعدة الوكالة على القيام بدورها تجاه الفلسطينيين، عبر تمكينها من الوفاء بالتزاماتها تجاه العاملين بها أولا، من خلال دفع رواتبهم المتأخرة، وهو ما لا يمكن أن يتحقق دون تقديم دعم مالي للوكالة. كما يتناول الاجتماع، بحسب صالح، الرؤية الاستراتيجية حول نوعية وجودة التعليم المقدم للطلاب الفلسطينيين وخطط الوكالة لتطويره في المستقبل.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا