فيصل الزايد «رئيس عصابة»… «فتيني» ورومانسي

دسمان نيوز – يطلُّ الفنان الشاب فيصل الزايد بـ3 وجوه مختلفة، أحدها على الشاشة العملاقة من خلال الفيلم السينمائي «عماكور»، واثنان في الدراما التلفزيونية، أولهما في مسلسل «مفتاح صول» وثانيهما عبر مسلسل «هيا الروح».

الزايد، وفي تصريح لـ«الراي» تحدّث قائلاً: «أعيش هذه الأيام حالة من النشاط الفني، ولله الحمد، حيث انتهيت أخيراً من تصوير مشاهدي كافة في مسلسل الدراما الرومانسية (مفتاح صول)، من تأليف الكاتبة سحاب وإخراج محمد كاظم، والذي أشارك في بطولته إلى جانب كوكبة من الفنانين، على غرار زهرة عرفات وهنادي الكندري ومحمد الحداد وغادة الزدجالي، وغيرهم».

وعن دوره في العمل، أفصح قائلاً: «أجسد شخصية (الدكتور علي)، وهي شخصية رومانسية للغاية، كما أن علي إنسان طيب واجتماعي، حيث يعمل دائماً على مساعدة الناس ومدّ يد العون لهم، حتى يلتقي المرأة التي يحلم بها (غادة الزدجالي)، فيخلصها من معاناتها ويغير حياتها من الأسوأ إلى الأفضل».

أما بخصوص الدور المسند إليه في مسلسل «هيا الروح» للكاتبة الشيخة مريم الصباح ومن إخراج حمد البدري، فقال الزايد: «في هذا العمل بالتحديد، أقدم دور تاجر المخدرات ورئيس العصابة (فلاح)، الذي يقتلع كل من يقف في طريقه، فهو شخص لا يرحم خصومه أبداً ولا حتى أفراد عصابته، بمن فيهم صديقه (عبدالله الطراروة)، إلا أن نهاية الظالم دائماً ما تكون مأسوية»، لافتاً إلى أن دور الشر هو الثاني في مشواره الفني من بعد دوره في «جفنات العنب».

كما تطرق الزايد إلى مشاركته في فيلم «عماكور»، واصفاً قصته بأنها طريفة وخفيفة، «إذ تبدأ الأحداث بعد تعرض (عماكور – عبدالله الطراروة) إلى حادث سير يُدخل على إثره في غيبوبة».

ومضى يقول: «في غضون ذلك، يحاول عماكور استرجاع ذاكرته، إلا أنه يعاني من صدمة أخرى لم تكن في الحسبان، وتنتابه كلما شاهد نفسه في مقاطع الفيديو التي كان يصورها في السابق، ويكتشف خلالها أكاذيبه على متابعيه، حين كان أحد المؤثرين في مواقع (السوشيال ميديا).

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا