هل يمكن للقاحات كورونا أن تحميك من الفيروسات التاجية الأخرى

كورونا
كورونا

دسمان نيوز – أظهر فريق من الباحثين الأمريكيين لأول مرة أن لقاحات كورونا والعدوى السابقة يمكن أن توفر مناعة واسعة ضد متغيرات فيروس كورونا الأخرى.

ووفقًا للخبراء حسب موقع ” thehealthsite” فإن نتائج الدراسة تبنى أساسًا منطقيًا للقاحات فيروس كورونا العالمية التى يمكن أن تكون مفيدة فى مواجهة الأوبئة المستقبلية.

وفى حديثه إلى وسائل الإعلام قال المؤلف الرئيسي بابلو بينالوزا ماكماستر، الأستاذ المساعد في علم الأحياء الدقيقة والمناعة في كلية الطب بجامعة نورث ويسترن فاينبرغ: “حتى دراستنا، ما لم يكن واضحًا هو ما إذا كنت قد تعرضت لفيروس كورونا، هل يمكن أن يكون لديك حماية متبادلة عبر فيروسات كورونا الأخرى أم لا”.

وقام الباحثون بتقييم الاستجابات المناعية لدى البشر الذين تلقوا لقاحات كورونا وكذلك في المرضى المصابين، ووجدوا أن هؤلاء الأفراد طوروا استجابات الأجسام المضادة التي حيدت فيروس كورونا، مضيفين أنه يتم الآن قياس المدة التي تستغرقها هذه الحماية المتبادلة”.

لقاحات COVID قد تحميك من فيروسات كورونا الأخرى أيضا

العائلات الثلاثة الرئيسية لفيروسات كورونا التي تسبب المرض البشري هى:

  • Sarbecovirus: الذي يتضمن السلالة التي كانت مسئولة عن اندلاع المرض عام 2003 لمتلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة (سارس).
  • فيروس Embecovirus: الذي غالبًا ما يكون مسئولاً عن نزلات البرد
  • تم الإبلاغ عن فيروس Merbecovirus : وهو الفيروس المسئول عن متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS) ، لأول مرة في عام 2012.

خلال الدراسة المنشورة في مجلة التحقيقات السريرية، أنتجت البلازما المأخوذة من البشر الذين تم تطعيمهم ضد فيروس كورونا أجسامًا مضادة تفاعلية (توفر الحماية) ضد سارس وفيروس البارد الشائع.

ووجد الفريق أن الإصابات السابقة بفيروس كورونا يمكن أن تحمى من العدوى اللاحقة بفيروسات كورونا الأخرى، ووجدت الدراسة أن الفئران التي تم تحصينها بلقاحات Covid-19 وتعرضت لاحقًا لفيروس البرد كانت محمية جزئيًا من نزلات البرد، لكن الحماية كانت أقل قوة بكثير.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا