مرشحون اقتحموا مبنى الكابيتول يستعدون لانتخابات الكونجرس

دسمان نيوز – نشرت صحيفة الجارديان البريطانية، تقريرا حول ترشح أفراد اقتحموا مبنى الكونجرس فى يناير الماضى اعتراضا على فوز الرئيس الحالي جو بايدن، لخوض انتخابات التجديد النصفى بالولايات المتحدة الأمريكية، وبعضهم يمتلك فرصا للفوز.

ويرى التقرير، أن ترشح هؤلاء الأفراد على قوائم الحزب الجمهورى يعد مؤشرا على زيادة التطرف في الساحة السياسة الأمريكية، ويصادف ترشحهم تعدد فرص خسارة الديمقراطيين لأغلبية مقاعد مجلس النواب في الانتخابات المقبلة.

ويخوض الانتخابات القادمة في ولاية بنسلفانيا “تيدى دانيالز”، الذى يوجد مقطع فيديو له وهو يشجع المتظاهرين على اقتحام مبنى الكابيتول في السادس من يناير الماضى، مع العلم أنه يمتلك فرصا للتغلب على غريمه الديمقراطى “مات كارترايت”.

ويأمل دانيالز أن يفوز ببطاقة الترشح عن الحزب الجمهورى لمنافسة “كارترايت” الذى وصفه بتعبيرات استخفافية في أكثر من لقاء تلفزيونى من قبل، وقد حرص المرشح في أكثر من فرصة عند سؤاله حول مشاركته في اقتحام مبنى الكابيتول أن يجيب أن تلك الأحداث تمثل ردا على “الانقلاب” الليبرالى الذى دُبر ضد حكومة الرئيس السابق دونالد ترامب.المرشح الجمهورى تيدى دانيالزالمرشح الجمهورى تيدى دانيالز

مرشحة أخرى تأمل خوض الانتخابات باسم الحزب الجمهورى تدعى “تينا فورت”، وتسعى المرشحة النشطة في مواقع التواصل الاجتماعى إلى إزاحة الديمقراطية “أليكساندرا أوكاسيو كورتيز” التي تعد من نجوم تيار اليسار داخل الحزب الديمقراطى. وكانت قد ظهرت العديد من الصور لـ”فورت” أثناء اقتحام مبنى الكابيتول، وظهرت مرتدية بدلة سوداء مضادة للرصاص.تينا فورتتينا فورت

وتداولت العديد من الصحف الأمريكية صورا للمرشح الجمهورى “ديريك فان أوردن” الذى يستهدف مقعد الدائرة الثالثة لولاية ويسكونسن بالكونجرس أثناء اقتحام الحشود لمبنى الكابيتول، على الرغم أن “أوردن” كان قد نفى من قبل اشتراكه في اقتحام المبنى، شارحا أنه كان قد غادر عندما لاحظ حالة الانفلات التي انتابت بعض الجماهير التي احتشدت خارج المبنى ذلك اليوم.المرشح الجمهورى ديريك فان أوردنالمرشح الجمهورى ديريك فان أوردن

وتشهد الانتخابات القادمة ترشح كل من جيسون هاولاند في ولاية نيو هامبشاير وجيسون ريدل عن الحزب الجمهورى رغم ظهورهما في أكثر من مقطع من مقاطع اقتحام مبنى الكابيتول.المرشح الجمهورى جيسون هاولاندالمرشح الجمهورى جيسون هاولاند

وكانت السلطات الأمريكية قد جرمت الحشود التي اقتحمت مبنى الكابيتول بعد مقتل 5 أشخاص من ضمنهم شرطي، وإصابة أكثر من 50 شرطيا في محاولة الدفاع عن أعضاء مجلس النواب الأمريكي، وقد انتهى الأمر بعزل ترامب للمرة الثانية بعد اتهامه بتحريض الجماهير على هذا الاقتحام.

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا