مجلس الأمن يفرض عقوبات على مسئول ليبى فى مدينة الزاوية غرب البلاد

دسمان نيوز – قرر مجلس الأمن الدولي، فرض عقوبات على مدير مركز النصر للاحتجاز في الزاوية، أسامة الكوني إبراهيم، لاتهامه بالمشاركة بشكل مباشر أو غير مباشر في أعمال تنتهك القانون الدولي لحقوق الإنسان وتهريب البشر وأعمال عنف ضد المهاجرين في ليبيا، وفق نص القرار الذي نشره المجلس عبر موقع الإلكتروني.

فيما أشادت بعثة الولايات المتحدة الأمريكية في مجلس الأمن، بفرض العقوبات على أسامة الكوني، واصفة إياه بمهرب للبشر استغل وأساء وارتكب أعمال عنف ضد المهاجرين المستضعفين في ليبيا، بحسب ما نشرت البعثة على حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”. وقالت البعثة، إن القرار يبعث برسالة قوية وموحدة من المجتمع الدولي، مفادها أننا لن نتسامح مع مثل هذه الأعمال.

في سياق آخر، التقى النائب الأول لرئيس مجلس النواب الليبى فوزي النويري بمكتبه بمقر ديوان مجلس النواب في مدينة طبرق، رئيس المفوضية العليا للانتخابات الدكتور عماد السايح، حيث أطلع النويري على سير عمل المفوضية واستعدادات المفوضية لإجراء الانتخابات الرئاسية والبرلمانية، وأبرز الصعوبات الفنية واللوجستية التي تواجه المفوضية.

وقال المتحدث الرسمي باسم البرلمان الليبي – بحسب وكالة الأنباء الليبية – إن النويري أكد خلال اللقاء على حرص مجلس النواب على عقد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية في موعدها، كما أكد على أن البرلمان الليبي في حالة انعقاد دائم لحين إنجاز الاستحقاق الانتخابي الوطني والعمل على تسهيل عمل المفوضية وتذليل أي صعوبات تعترض سير العمل الانتخابية.

وفى السعودية، استقبل رئيس المجلس الرئاسي الليبى محمد المنفي، في مقر إقامته بالعاصمة السعودية الرياض، صباح أمس الإثنين، رئيسة الوزراء بالجمهورية التونسية، نجلاء بودن، التي تترأس وفد بلادها في قمة مبادرة الشرق الأوسط الخضراء، رفقة وزير الشؤون الخارجية والهجرة التونسي، عثمان الجرندي.

ورحب المنفي – بحسب بيان صادر عن المجلس الرئاسي الليبي – برئيسة الوزراء التونسية، وأكد على عمق العلاقات التاريخية التي تربط الشعبين الشقيقين ليبيا وتونس، والعمل على تطويرها بما يخدم مصلحة البلدين في جميع المجالات. 

من جهتها، أكدت رئيس وزراء تونس نجلاء بودن، على استمرار دعم تونس حكومة وشعبا للشعب الليبي الشقيق لتحقيق تطلعاته. 

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا